توزيع مناشير تشكك في تاريخ مولد خير خلق الله

توزيع مناشير تشكك في تاريخ مولد خير خلق الله

قامت مجموعة شبانية، ترجح انتمائها إلى التيار السلفي، بتوزيع مناشير تتضمن أفكار تضليلية تخص بعض القضايا

 الإسلامية، والتي جاء على رأسها مولد النبي صلى الله عليه وسلم وحكم الاحتفال به. هذه الحملة تتم ليلا وفي الخفاء عبر بعض أحياء ومساجد ولاية عنابة. وحسب المناشير التي تحصلت ”النهار” على نسخة منها، والتي تحتوي على أفكار للدعاية والإمام السعود محمد بن صالح العثيمين والذي سئل عن حكم الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم، فأجاب بأن الاحتفالية لم تحدث في الأمة الإسلامية إلا في القرن الرابع الهجري ولم يكن معروفا في عهد الصحابة والتابعين وتابعيهم، أما الأمر الخطير في محتوى هذه المناشير، يتمثل في التشكيك في تاريخ مولد حبيب الله، محمد صلى الله عليه وسلم، حيث جاء في ذات المناشير أنه لم يثبت من الناحية التاريخية أن مولد الرسول صلى الله عليه وسلم، كان في 21 من ربيع الأول في عام الفيل. ويضيف محتوى المناشير أيضا أن بعض المحققين الفلكيين المعاصرين أثبتوا بعد بحوث ودراسات فلكية، أن مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم، كان في اليوم التاسع من شهر ربيع الأول الموافق للسابع من أفريل سنة 5٧1 ميلادي.من جهتها، أكدت مديرية الشؤون الدينية بولاية عنابة أنها على دراية بهذه المناشير وبمحتواها، كما أنها تعرف الجهة المسؤولة عن نشر أفكار شيطانية، في حين أعربت ذات المديرية عن تصديها لهذه الحملة الشرسة التي تنظم في كل مناسبة دينية، من خلال إقامة خطب ودروس عبر مختلف مساجد الولاية وأنه لا تشكيك في تاريخ مولد النبي صلى الله عليه وسلم واحتفالية مولده.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة