توسيع مدرسة صغار الصم بقالمة

توسيع مدرسة صغار الصم بقالمة

تقرر اليوم الأربعاء

القيام بأشغال تقضي بتوسعة مدرسة صغار الصم بقالمة و ذلك بحضور وزير التضامن و الأسرة و الجالية الوطنية بالخارج السيد جمال ولد عباس.

وتطلع الوزير الذي أشرف خلال زيارة عمل بقالمة على الافتتاح الرسمي لهذه المؤسسة كذلك إلى تعويض العقار المبني للحجرات البيداغوجية بهدف -كما قال- “ضمان شروط الراحة الضرورية للمعاقين المسجلين بها خاصة و أن الوسائل المالية متوفرة لتجسيد هذا الاستثمار المفيد و ذي مردود”.     

واستلمت هذه المؤسسة ال42 من نوعها عبر الوطن في ديسمبر 2007 و تطلب إنجازها 82 مليون دينار و تتسع ل90 مقعدا في النظام الداخلي حسب الشروح التي قدمت للوزير. 

وتلقى أولياء هذه الفئة من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بارتياح كبير إنجاز مدرسة صغار الصم التي تأتي لتسد عجزا عبر ولاية قالمة في مجال التكفل بهذه الفئة من الأطفال المعاقين الذين لم تكن في متناولهم سوى ملحقة لصغار الصم تابعة لولاية عنابة. 

وأشرف الوزير بذات المؤسسة على توزيع قروض بنكية و قرارات الاستفادة من محلات ذات استعمال مهني على شباب من حاملي مشاريع استثمارية و ذلك في إطار جهاز الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر.

وحث الوزير بالمناسبة مسؤولي كل من مديرية النشاط الاجتماعي و الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر إلى إعطاء “اهتمام خاص” لمنح قروض لنساء ماكثات في البيوت راغبات في إنشاء نشاطات خاصة بهن.

ووزع السيد ولد عباس كذلك حافلتين للنقل المدرسي لفائدة بلديتي نشماية وبرج صباط بالإضافة إلى كرسي متحرك لشاب معاق قبل أن يزور مقهى للإنترنت أنجز في إطار جهاز الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة