توظيف 8 آلاف عون متعاقد لمحو الأمية من خريجي الجامعات و الناشطين بالجمعيات

توظيف 8 آلاف عون متعاقد لمحو الأمية من خريجي الجامعات و الناشطين بالجمعيات

كشف أبو بكر بن بوزيد وزير التربية الوطنية، أنه سيتم توظيف 8 آلاف عون متعاقد مكلف بمحو الأمية ، فيما تم تخصيص ما قيمته 260 مليار سنتيم، للتكفل بتكاليف عمليات “محو الأمية”، خاصة

و أن النسبة قد انخفضت من 31 بالمائة سنة 1998 ، إلى 21.3 بالمائة سنة نهاية 2008 .

و صرح المسؤول الأول عن القطاع، خلال الكلمة التي ألقاها بمناسبة تنظيم اليوم البرلماني لمحو الأمية، بمقر المجلس الشعبي الوطني، أن هناك 10 ولايات بالوطن لا تزال الأمية بها مرتفعة على رأسها المدية ، تسمسيلت ، غليزان ، الجلفة   تيارت و تمنراست، بحيث قدرت النسبة بها 40 %، معلنا أن عدد الأميين ببلادنا، قد بلغ 6 ملايين أمي ، لذلك طلب شخصيا من الوزير الأول تخصيص ميزانية إضافية لمحو الأمية للعشر سنوات المقبلة ، على اعتبار أنه تقرر القضاء نهائيا على الأمية مع حلول سنة 2016 ، في الوقت الذي شدد أنه قد تقرر أيضا توظيف المكلفين بمحو الأمية من خريجي الجامعات فقط          والناشطين بالجمعيات، بعد إخضاعهم لعملية تكوينية. 

وأوضح الوزير بن بوزيد، أنه لا بد لعمليات “محو الأمية”، أن ترتكز على السندات المكتوبة و الوسائل السمعية البصرية، التي تخضع للمراقبة، مشيرا أنه تم اعتماد إستراتيجية جديدة مبنية على خطة عشرية، يتم على أساسها التكفل دوريا بالدفعات التالية، بحيث تم تسجيل بمدارس محو الأمية لهذه السنة 600 ألف شخص، فيما سيتم تسجيل 800 ألف شخص مع حلول 2010. مقابل ذلك سيتم تسجيل في خمس سنوات المقبلة 4 ملايين و 500 ألف شخص، أي؛ ما يعادل 900 ألف شخص في كل سنة، في الوقت الذي أعلن عن تخرج مليون مواطن من مدارس محو الأمية نهاية شهر القادم، من بينهم 80 ألف رجل    و 380 ألف امرأة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة