إعــــلانات

توفير “الميتادون” لعلاج مُدمني الأفيون وإنجاز هياكل علاج الإدمان عبر جل ولايات الوطن

توفير “الميتادون” لعلاج مُدمني الأفيون وإنجاز هياكل علاج الإدمان عبر جل ولايات الوطن
الميتادون

أشرف الأمين العام لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الحق سايحي، اليوم الأحد، على مراسيم إحياء اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، بمقر الوزارة، حسب بيان للوزارة.

وبهذه المناسبة، أكد الأمين العام، أن وزارة الصحة شرعت منذ 5 جانفي 2021 في توفير مادة الميتادون، العلاج البديل للأفيونات.وجاء ذلك، بهدف حماية فئة الأشخاص المدمنين على المواد الأفيونية.والذين يواجهون بالإضافة إلى الأضرار والتفكك الاجتماعي الناجم عن الاستهلاك نفسه، مخاطر أكبر، اجتماعية وصحية.منها انتقال مختلف أنواع العدوى، وذلك باستعمال الحقن في ظروف صحية مزرية.

بالإضافة إلى وضع قواعد صارمة لوصف وصرف مادة “الميتادون”.حيث تم اعتماد خارطة طريق، ترتكز على مراحل ثلاث، بدء من التجربة النموذجية لمدة سنة ثم تليها مرحلة التقييم.وفي الأخير وعلى المدى الطويل توفير الميتادون على مستوى كافة هياكل علاج الإدمان، حيث يكون استعمال هذا العلاج مبررا.

هذا وأكد الأمين العام لوزارة الصحة أن هياكل علاج الإدمان أنجزت عبر جل ولايات الوطن، وأنه يتم بذل جهد معتبر لتعزيز ذات الهياكل من حيث الموارد البشرية المتخصصة.على غرار دفعتي الأطباء الذين استفادوا من شهادات اختصاص في علم الإدمان سنة 2018.وكشف ذات المسؤول، إنه من المقرر الشروع في تكوين دفعة ثالثة خلال هذه السنة تتكون من 30 طبيبا.وكذا تكوين 50 مهني من المراكز الوسيطة لعلاج الإدمان في مجال المقابلة التحفيزية يضم أخصائيين نفسانيين وأطباء.

هذا وشارك في مراسيم إحياء اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، كل من المديرة الإقليمية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كريستينا ألبيرتين.والمنسق المقيم لنظام الأمم المتحدة بالجزائر إيريك أوفرفاست.بالإضافة إلى إطارات الإدارة المركزية وكذا مهنيي الصحة و ممثلي المجتمع المدني.

وأشار البيان، إلى أن إحياء اليوم العالمي لمكافحة المخدرات عرف تنظيم جلسة نقاش وورشتي عمل للرد على عدد من الإشكاليات المطروحة بخصوص استعمال مادة “الميتادون” وكذا استراتيجية الوقاية من التبغ و المخدرات في الوسط المدرسي.

رابط دائم : https://nhar.tv/0FtmP
إعــــلانات
إعــــلانات