توقع إنتاج 1 مليون و400 ألف قنطار من الحبوب بولاية ميلة

يرتقب تحقيق محصول ب1 مليون و 400 ألف قنطار من مختلف أنواع الحبوب بولاية ميلة وذلك برسم حملة الحصاد والدرس التي ستنطلق منتصف الشهرالجاري حسبما علم اليوم السبت من مديرية المصالح الفلاحية وأوضح رئيس مصلحة الإنتاج النباتي بذات المديرية بأن المردود المتوقع في إطار هذه الحملة قد يصل إلى 13 قنطار في الهكتار الواحد مع تحقيق أرقام أعلى في بعض الحقول لا سيما في إنتاج القمح اللين وتبلغ المساحة المزروعة بالحبوب خلال الموسم الحالي 105.350 هكتارا وزعة ما بين 51.538 هكتار للقمح الصلب و26.608 هكتار للقمح اللين و24.175 هكتار للشعيربالإضافة إلى 3.029 هكتار للخرطال وتميز الموسم الفلاحي 2008-2009 بظروف مناخية جد ملائمة جراء التساقط المنسجم والمتوازن للأمطار تمثل في 435 ملم بالمنطقة الجنوبية و449 ملم بشمالها مع تسجيل أيام ماطرة تراوحت ما بين  53 إلى 65 يوما على التوالي بالمنطقتين خلال الفترة الفاصلة بين سبتمبر 2008 و ماي الأخير.

ومن جهتها تتأهب تعاونية الحبوب والبقول الجافة لشلغوم العيد لاستقبال محصول الحبوب وذلك عبر 12 نقطة للجمع تم وضعها في متناول المنتجين عبر الولاية إلى جانب تحضير قدرة تخزين تقدر ب1 مليون و478 ألف قنطار فضلا عن إمكانية تسخير قدرات تخزين إضافية من خلال كراء فضاءات تخزين مملوكة من طرف خواص وذلك في حالة تسجيل وتيرة عالية لعملية الجمع، ومن شأن الأسعار التي حددتها الدولة لشراء المحصول المقدرة ب4.500 دينار للقنطار الواحد من القمح الصلب و3.500 دينار لقنطار القمح اللين أن يكون لها الأثر الإيجابي على تحفيز المنتجين على بيع محاصيلهم لتعاونية الحبوب والبقول الجافة يذكر أن تعاونية الحبوب والبقول الجافة بالولاية استقبلت خلال موسم الحصاد، الماضي 611.564 قنطار من مختلف الحبوب أما بشأن الوسائل التي سيتم تسخيرها برسم حملة الحصاد لهذا الموسم فتتمثل في 470 حاصدة دارسة أغلبها قديمة إلى جانب قيام المصالح الفلاحية بحملة إعلامية تحسيسية للوقاية من حرائق محاصيل الحبوب.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة