توقع استصلاح أكثر من ألف هكتار من الأراضي الصالحة للزراعة بخنشلة

 

 

تتوقع مصالح مديرية الغابات بولاية خنشلة في إطار برنامج الهضاب العليا الموجه للتنمية الريفية استصلاح 1.020 هكتارا من الأراضي الفلاحية منها 320 هكتارا مسقية حسبما علم اليوم الاثنين من ذات المصالح.

وتندرج هذه العملية ضمن 200 مشروع فلاحي جواري ممول من طرف صندوق التنمية الريفية  واستصلاح الأراضي عن طريق الامتياز الفلاحي حسبما أضاف ذات المصدرمشيرا من جهة أخرى إلى أن القطاع الفلاحي بالولاية استفاد من 40 مشروعا جواريا في إطار برنامج مكافحة التصحر وتنمية المناطق الرعوية والسهبية.

يشار إلى أن مشاريع التنمية الريفية أصبحت تتولى تسييرها ومتابعتها محافظة الغابات بعد تحويلها من مصالح مديريات الفلاحة بالولايات.

وسمحت هذه المشاريع الجوارية منذ دخولها حيز التنفيذ عام 2007 استنادا إلى مسؤولي الفلاحة بالولاية بتحسين الظروف المعيشية ل34.359  مستفيد في إطارهاإلى حد الآن وذلك من خلال تجسيد 109 مشاريع بعدة مناطق ريفية بولاية خنشلة فيما يظل الباقي قيد الاستكمال رغم “التأخر” المسجل في البعض منها جراء نقص وسائل الإنجاز واليد العاملة بالمناطق البعيدة والنائية .

و تهدف هذه المشاريع استنادا لذات المصدر إلى فتح 12.728 منصب شغل في الوسط الريفي و كذا تثبيت السكان ومساعدتهم على الاستقرار في مناطقهم الأصلية وتحسين ظروفهم المعيشية من خلال تنويع الأنشطة الاقتصادية وحماية وتثمين المنابع والمواقع الطبيعية للتراث الريفي المادي واللامادي وإعادة تأهيله.

وتتوخى مصالح الفلاحة بالولاية التي أرجعت تأخر إنجاز المشاريع التي تمت المصادقة عليها من قبل اللجنة الولائية فتح 662 مسلكا فلاحيا وغرس 140 هكتارا بأشجار مثمرة  وإنجاز 33 نقبا مائيا و55 بئرا عميقة إلى جانب إقامة تجهيزات عمومية من خلال بناء 17 قاعة علاج و26 قسما دراسيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة