توقف “ساعة من ذهب” بسبب تسريب أسئلة

توقف “ساعة من ذهب”  بسبب تسريب أسئلة

تنام الحصة التلفزيونية “ساعة من ذهب” على حرب ضروس غير معلنة، اشتعلت نارها بين منشط الحصة سليمان بخليلي والمنتج محمد أوقاسي، حيث تعود أسباب الصراع إلى إلغاء إحدى الحصص بعد حصول أحد المترشحين على مبلغ خيالي بالنسبة للإدارة قيمته 850 مليون، بعدما كانت قيمة الجوائز لا تتعدى 20 مليون سنتيم.
وترجع أسباب الصراع -حسب ما علمته “النهار” من مصادر مقربة- إلى أن المنتج محمد أوقاسي لم يعترف بنتائج الحصة الأخيرة من هذا الموسم، والتي فاز فيها أحد المترشحين بمبلغ 850 مليون سنتيم، مشككا بذلك في هذه النتائج وهدد شريكه بنقل القضية لأروقة المحاكم. وتضيف مصادرنا أن سليمان بخليلي قرر استئناف الحصة بمفرده والاستغناء على خدمات أوقاسي، لكنه لقي الصد من طرف أوقاسي منتج الحصة، الذي اعتبر ذلك نوعا من أنواع الانتهاز، و”سرقة للخبرة”.
للإشارة، فإن حصة ساعة من ذهب توقفت في شهر جويلية الفارط، حيث لم تبث الحصتين الأخيرتين، قبل الوصول إلى النهائي، وذلك بسبب هذه المشاكل التي تعيشها إحدى أكبر البرامج التلفزيونية بالجزائر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة