توقيع إتفاقية لتأسيس مجلس الأعمال “الجزائري-الكيني”

توقيع إتفاقية لتأسيس مجلس الأعمال “الجزائري-الكيني”

وقّعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة مع نظيرتها الكينية إتفاقية تأسيس مجلس الأعمال الجزائري- الكيني.

وتم توقيع الإتفاقية عبر تقنية التحاضر عن بعد، وستسمح بتعزيز الشراكة بين مؤسسات البلدين في مختلف المجالات.

وأكدت المديرة العامة للغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة وهيبة بهلول للقناة الإذاعية الأولى، بأن هذه الاتفاقية تترجم الإرادة السياسية التي تطمح الى تعزيز التواجد الجزائري بالدول الإفريقية.

وكشفت ذات المتحدثة، أن كل الظروف مواتية الآن لإقامة تبادلات تجارية واقتصادية مربحة لكلا الطرفين.

وأضافت بأن إنشاء هذا المجلس سيكون بمثابة القاطرة التي تعزز حجم المبادلات التجارية بين البلدين لاسيما وأنها ضئيلة، ولا تعكس مستوى العلاقات الجيدة على المستوى السياسي.

وأوضحت بهلول، أن المجلس سيسمح بتعزيز الإندماج الإفريقي، خاصة بعد انضمام الجزائر لإتفاقية التجارة الحرة القارية.

ولفتت إلى مساعي الغرفة الجزائرية للتجارة لإنشاء أو إعادة تفعيل مجالس الأعمال المشتركة مع الدول الإفريقية في إطار تعزيز الدبلوماسية الإقتصادية.

من جهتها أكدت السفيرة الجزائرية بنيروبي، أن هذه الإتفاقية ستسمح بتقريب المؤسسات الجزائرية من نظيرتها الكينية لبناء شراكات في مجالات التجارة والإستثمار.

وأشارت الوزيرة، إلى أن الجزائر عازمة على تخطي كافة العقبات التي تعترض تقوية المبادلات البينية.

من جهته قال السفير الكيني بالجزائر بيتر كتانا أنجيل، أن المجلس سيلعب دورا في فتح المجال للسلع الجزائرية لدخول أسواق شرق إفريقيا عبر بوابة كينيا.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=985505

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة