توقيف الكوميدي كمال بوعكاز بتهمة التــورّط في شبكة «أمير دي زاد» للتشهير والابتزاز!

توقيف الكوميدي كمال بوعكاز بتهمة التــورّط في شبكة «أمير دي زاد» للتشهير والابتزاز!

بعد أيام من تجريده من جواز سفره ومنعه من مغادرة التراب الوطني

 «مير» الجزائر الوسطى: «بوعكاز حرّض أمير دي زاد عليّ لأنني رفضت منحه شقة ومحلا تجاريا»

قامت، أول أمس، فرقة من الدرك الوطني لباب جديد بالعاصمة بتوقيف الممثل الكوميدي المعروف، كمال بوعكاز، للاشتباه في تورطه في قضية ابتزاز وقذف وتشهير.

وحسب مصادر مطلعة تحدثت إلـى “النهار”، فإن الفنان الكوميدي كمال بوعكاز قد ورد اسمه ضمن قوائم المشتبه في تورطهم في التواصل مع المجرم المطلوب للعدالة، أمير بوخرص، المعروف باسم «أمير دي زاد».

وأوضحت مصادر “النهار”، أن بوعكاز كان من بين الذين أجروا اتصالات مع «أمير دي زاد» يحرضه فيها على استهداف عدد من الشخصيات العامة والمسؤولين، بالقذف والتجريح والتشهير.

وأوضحت نفس المصادر أنه من المرجّح أن يجري تقديم الفنان الكوميدي، اليوم الثلاثاء، للمثول أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد.

لتضيف مصادر “النهار”، أن الكوميدي بوعكاز سبق أن تم تجريده قبل أكثر من أسبوع من جواز سفره ومنعه من السفر، في إطار إجراءات مماثلة شملت إعلاميين وفنانين ورجال أعمال.

بعد ورود أسمائهم في قوائم أعدتها فرق المحققين العاملين بمخبر الدرك في بوشاوي على ملف شبكة «أمير دي زاد» المختصة في ابتزاز الشخصيات ورجال الأعمال باستعمال القذف والتشهير.

«مير» الجزائر الوسطى: «بوعكاز حرض أمير دي زاد عليّ لأنني رفضت منحه شقة ومحلا تجاريا»

وفي هذا الإطار، كشف رئيس بلدية الجزائر الوسطى، حكيم بطاش، أمس خلال مشاركته في مراسم إحياء اليوم الوطني للصحافة الجزائرية بتيزي وزو.

أين جرى تكريم عدد من الصحافيين، منهم شقيقه الإعلامي المرحوم، يوسف بطاش، الذي رحل قبل أيام، أنه كان أحد ضحايا تآمر الكوميدي كمال بوعكاز وأمير بوخرص عليه.

مضيفا أنه سمع تسجيلات صوتية يتحدث فيها الأول إلى الثاني، ويحرضه على نشر إشاعات بشأن قيام حكيم بطاش، بصفته رئيسا لبلدية الجزائر الوسطى، بمنح 12 شقة لمسؤول سابق في الشرطة، وغيرها من المزاعم التي قال إن الهدف منها كان تشويه سمعته والتسبب في مشاكل أسرية له.

كما قال بطاش إن الكوميدي كمال بوعكاز سبق له أن طلب منه منحه شقة ومحلا تجاريا، لاستغلاله في تجارة قطع الغيار، غير أنه لم يلب له أيا من طلباته.

ليضيف المتحدث أن نفس الفنان سبق أن طلب منحه مبلغ 60 مليون سنتيم نظير قيامه بتنشيط عرض مسرحي على مستوى بلدية الجزائر الوسطى، في حين أن تلك العروض كان يتقاضى عنها أجرا أقل بكثير.

وختم رئيس بلدية الجزائر الوسطى حديثه إلى “النهار”، إنه بصفته سياسيا وشخصية عامة، فإنه كان يتوقع أن يتعرض لحملات تشويه وطعنات من خصوم سياسيين، لكنه لم يكن يتوقع على الإطلاق أن يصدر ذلك من فنان كوميدي.


التعليقات (1)

  • شخص

    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ))
    [صدق الله العظيم]

أخبار الجزائر

حديث الشبكة