توقيف «المير» ورئيس لجنة التعمير في مليانة بعين الدفلى متلبسين بالرشوة

توقيف «المير» ورئيس لجنة التعمير في مليانة بعين الدفلى متلبسين بالرشوة

بعد شكوى من مواطن تعرض للابتزاز بهدم منزله

أوقفت مصالح فرقة شرطة البحث والتحري التابعة لأمن ولاية عين الدفلى، مساء يوم الأربعاء، رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية مليانة في ولاية عين الدفلى.

المسمى «م.ب» وهو بأحد مقاهي المدينة في حالة تلبس بتسلم 40 مليون سنتيم كرشوة من طرف أحد المواطنين.

فيما تم توقيف رئيس لجنة التعمير والسكن بذات البلدية في نفس القضية بحي «زوڤالة» الذي يقطن به متلبسا بتسلم مبلغ 10 ملايين سنتيم كرشوة في القضية نفسها.

وأوضحت مصادر متطابقة لـ«النهار» أن توقيف المسؤولين المحليين، جاء في وقت واحد تقريبا.

ولكن بمكانيين مختلفين من دون علم مسبق من الموقوفين أو دراية أحدهما بالآخر، وذلك بعد عملية ترصد ومتابعة حثيثة لمصالح الأمن بإذن من الجهات القضائية.

على خلفية شكوى وتظلم من أحد المواطنين الذي تم تهديده بهدم مسكنه على خلفية قرار الهدم الصادر ضده سنة 2013.

رغم إيداعه لملف تسوية بناء لامتلاكه الوعاء العقاري القائم عليه المسكن.

وأضافت مصادر «النهار» أن «المير» طلب مبلغ 70 مليونا كرشوة نظير تسوية الملف، فيما طلب رئيس اللجنة الموقوف في ذات العملية 50 مليونا.

ولكن المواطن الضحية وعدهم بإكمال المبلغ المتبقي فيما بعد.

وتقدم بشكواه إلى الجهة القضائية المخولة التي تابعت العملية إلى غاية القبض على «المير» ورئيس لجنة التعمير.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة