توقيف بارونة مخدرات بحوزتها أزيد من 51 كلغ من «الكيف» في بومدفع بعين الدفلى

توقيف بارونة مخدرات بحوزتها أزيد من 51 كلغ من «الكيف» في بومدفع بعين الدفلى

كانت على متن سيارة سياحية قادمة من الغرب الجزائري برفقة ابنتها

تمكنت فصيلة الأبحاث بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بعين الدفلى، بالتنسيق مع مكتب الأمن الداخلي بالناحية العسكرية الأولى، من الإطاحة بامرأة رفقة ابنتها.

عندما كانت على متن سيارة سياحية، بصدد نقل كمية معتبرة من المخدرات قدر وزنها بـ51.8 كلغ من الكيف المعالج.

العملية وحسب مصادر «النهار»، تعود لمعلومات مؤكدة تحصل عليها مكتب الأمن الداخلي.

بشأن نشاط امرأة في المتاجرة في المخدرات، كانت تقوم بجلب السموم من الحدود المغربية إلى الولايات الوسطى.

وبالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني لفصيلة الأبحاث بعين الدفلى، واستغلالا للمعلومات تم تحديد هوية مروجة المخدرات.

التي كانت على متن سيارة سياحية قادمة من الغرب الجزائري، برفقة ابنتها وفي كمين محكم تم توقيفها بمدينة بومدفع .

وبحوزتها 51.8 كلغ من الكيف المعالج مخبأة بإحكام داخل السيارة، كانت بصدد تسليمها إلى تجار المخدرات بالبليدة.

المشتبه فيها تم تحويلها إلى مقر فرقة الدرك الوطني لاستكمال التحقيق النهائي وتوقيف باقي أفراد الشبكة، في انتظار تقديمها أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=663222

التعليقات (2)

  • شخص

    بعد بارون المخدرات، ها نحن في (بارونة) مخدرات ! ضاعت الأمة

  • غيور على الجزائر

    لابدا من مضاعفة المصاريف القضائية والغرامات المالية

أخبار الجزائر

حديث الشبكة