توقيف جامعي كان بصدد ابرام صفقة لبيع “الكاشيات” لمدمنين مع ضبط 120 قرص مهلوس بباب الزوّار

توقيف جامعي كان بصدد ابرام صفقة لبيع “الكاشيات” لمدمنين مع ضبط 120 قرص مهلوس بباب الزوّار

تمكّن رجال الضبطية القضائية بباب الزوّار الأسبوع المنصرم، من توقيف شخصين اثنين، فيما لاذ ثالثها بالفرار، إثر دورية روتينية بأحياء باب الزوار.

أين لفتت فيها انتباههم سيّارة مشبوهة على مستوى الطريق السريع بالمحمدّية شرق العاصمة، كان على متنها شخصين، إذ وبعد توقيف المشتبه فيه الأول “ح. هشام”طالب جامعي.برفقة موظّف بالمطار”م. عبد الحفيظ” ، تمكن المشتبه فيه الثالث من الفرار.
ومكنت العملية من حجز 120 قرصا مهلوسا من نوع “بريغابرين” وسلاح أبيض “كيتور” مبلغ مالي قدره 3 ملايين سنتيم.

وحسبما دار من مناقشة خلال جلسة محاكمة المتهمين “ح. هشام “و” “م. ع. عبد الحفيظ” اليوم أمام محكمة الجنح بالدار البيضاء”.فإن عملية الإطاحة بهما، صدفة خلال دورية روتينية تفتيشية، لمصالح الأمن.
فيما جرى توقيف مرافقه، أين عثر بحوزته على 16 مشطا من المهلوسات العقلية تحوي على 120 قرص من نوع “بريغبارين”، فضلا عن سلاح أبيض من نوع “ّكيتور” ومبلغ من المال بقيمة 3 ملايين سنتيم.

وعلى إثر تحويل المتهم الموقوف للتحقيق الأمني اعترف ان الكمية كان بصدد إيصالها إلى أحد معارفه يدعى “م. عبد الحفيظ” الذي طلب منه البحث عن مموّل في المخدرات، لأجل إيصال كمية منها إلى شخص مدمن يدعى “نبيل” مقابل مبلغ مالي.
مضيفا المتهم أنّه معتاد التعامل مع في هكذا صفقات، لتمويل المدمنين بالمخدّرات، كما أنّ المدعو “ّ عبد الحفيظ” هو من يلعب دور الوساطة في هذه الممارسات المشبوهة.
، وعلى إثر توسيع رقعة الأبحاث والتحري، من خلال استغلال الكشوفات الهاتفية للمتهم الموقوف، تبيّن أن المتهم الثاني “عبد الحفيظ”.
قد أجرى معه اتصالا هاتفيا في حدود الساعة ال1 ونصف زوالا، لأجل الطلبية، وعلى اثر تمّ توقيف المعني بالأمر إثر مداهمة لمنزله.
ليعترف منذ الوهلة الأولى أنه يعرف المتهم الأول الموقوف معه “هشام” ومعتاد التعامل معه في المتاجرة بالمؤثرات العقلية، كما أنّ المحجوزات التي ضبطت بحوزته.
وقال أنه كان بصدد تسليمها هو بنفسه لشخص مدمن يدعى “نبيل”، بصفته الوسيط بين المموّل والزبائن، وهي نفس التصريحات التي تمسّك بها أمس المتهم ، خلال مثوله للمحاكمة، لمتابعته بتهمة حيازة المؤثرات العقلية لغرض العرض على الغير.

وفي ذات السياق اعترف “هشام” أنّ المهلوسات تخصّه هو وكان بصدد تسليمها ل “عبد الحفيظ” بطلب منه بغرض بيعها ل” نبيل” مُعربا عن ندمه أمام القاضي .
وأمام ما ورد من معطيات التمس وكيل الجمهورية توقيع عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة ب20 ألف دج، مع المصادرة.
مع إصدار أمر بالقبض ضد المتهم الفار” م، بلال”، في حين أرجأت المحكمة الفصل في القضية للنطق بالحكم إلى الأسبوع المقبل.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=995237

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة