توقيف حاج عيسى في أم الطبول وسرار يتدخل للإفراج عنه

توقيف حاج عيسى في أم الطبول وسرار يتدخل للإفراج عنه

زياية يصر

على المغادرة وقرار بقاء بن شعيرة يظهر هذا الإثنين لكن اللاعب الدولي لزهر حاج عيسى سيمثل الساعات القادمة أمام وكيل الجمهورية لدائرة القالة، اللاعب كان قد تم إخلاء سبيله الأربعاء الفارط بعد تدخل رئيس الوفاق عبد الحكيم سرار بعد أن تم توقيف حاج عيسى والحجز على سيارته في نقطة الحدود “أم الطبول” أمسية الأربعاء الفارط خلال تنقله إلى تونس  بعد أن اكتشف شرطة الحدود أن السيارة التي تقله وهي من نوع “bmw x6” من الطراز الحديث ضمن قائمة السيارات المسجلة  لدى الشرطة الدولية والمسروقة من أوروبا والتي هي محل بحث ليتم احتجازه قبل أن يفرج عليه بعد تدخل رئيس وفاق سطيف، حيث سيمثل من أجل استكمال إجراءات التحقيق بداية من اليوم.

وكان الرئيس سرار قد كشف في تصريحه أمس عبر أمواج إذاعة “الهضاب” أن حاج عيسى قريب جدا من الانضمام إلى أحد الفرق القطرية رفض الكشف عن هويتها، ويبقى ينتظر دعوة الفريق للجلوس إلى طاولة ترسيم التحويل

سرار يكشف تمسكه ببقاء زياية

كان أهم ما جاء في تدخل رئيس وفاق سطيف أمس عبر أمواج الإذاعة المحلية  يتعلق بمصير المهاجم عبدالمالك زياية حين قال: “أنه لاخيار أمام زياية سوى العودة إلى فريقه الحالي وفاق سطيف أو العودة إلى فريقه الأصلي ترجي ڤالمة “. ما يؤكد إصرار الإدارة السطايفية على الاحتفاظ به وأن نسبة بقاء المهاجم زياية تزداد، خاصة بعد فشل صفقة ضمه من أحد فرق الخليج فضلا أن اللاعب لايزال مرتبطا لموسم إضافي.  في المقابل يصر المهاجم زياية حسب مقربين منه على المغادرة رافضا البقاء خاصة بعد أن توترت علاقته مع الجمهورالسطايفي بانتزاع. كما كشف سرار أن فريقه في حاجة إلـى تدعيم الخط الأمامي بثنائي هجوم وأن سفريته إلى فرنسا البارحة بغرض إقناع مهاجمين مغتربين خاصة أن صفقة ضم المهاجم بوعبد الله قد ضاعت بعد أن منح موافقته لمولودية العاصمة معتبرا في نفس التدخل أن نجاح إدارته في ضمان تجديد كامل ركائز الموسم الفارط انجاز، خاصة أن النقص الوحيد الذي كانت تشكو منه الإدارة والمتعلق بحراسة المرمى قد تم سده بجلب الحارس شاوشي.

قرار بقاء بن شعيرة يتأكد الإثنين القادم

تدرس إدارة وفاق سطيف احتمال الاحتفاظ باللاعب متعدد الخدمات عز الدين بن شعيرة ويبقى ينتظر عودة الرئيس سرار من السفرية التي قادته إلى فرنسا لاتخاذ قرار بخصوص مصير بن شعيرة بوضعه في قائمة العناصر المعنية بوضع ملف طلب التأشيرة، خاصة أن جواز سفر بن شعيرة لا يزال بحوزة الإدارة ولم يتبق سوى الضوء الأخضر من الرئيس سرار.

من جهة أخرى غادر المدرب بلحوت إلى مقر سكناه ببلجيكا في عطلة سنوية ليتأجل توقيعه العقد إلى موعد لاحق، خاصة أن الاتفاق تم بين الطرفين على أن يلتحق مباشرة بمكان تربص التشكيلة بالعاصمة باريس.

بوڤره قد يضيع وسرار يصر على ضم مهاجمين مغتربين

أكدت مصادر إعلامية أن المهاجم فؤاد بوڤرة تلقى عرضا من أحد فرق البطولة الفرنسية للأقسام الجهوية والذي وصله بعد الاتفاق الذي كان قد تم بينه والرئيس سرار في الأيام الفارطة ما جعل سرار يجدد الاتصال به ويحدد موعدا معه في فرنسا اليوم للجلوس معه إلى طاولة المفاوضات مجددا، خاصة أن الرئيس السطايفي يولي اهتماما خاصا للحصول على خدمات مهاجمين اثنين خلال تواجده منذ اليوم بفرنسا مع الوسط الهجومي لفريق “كريتاي” يزوين وبوطاجين، يذكر أن إدارة الوفاق ضيعت عدة أسماء للاعبين مغتربين بداية بالمهاجم بوعبد الله الذي انضم إلى مولودية العاصمة، براهامي الذي وقع لفريق من بطولة قبرص وبناي الذي صرف النظر عن استقدامه بسبب المبلغ المالي الجد مرتفع الذي أصر عليه بـ10 آلاف أورو شهريا.

التفاوض مع “ليجيا” وموعد مع مدير “جيفوفا”

وبالإضافة إلى المواعيد التي حددها مع اللاعبين سيكون الرئيس السطايفي على موعد مع شركة الألبسة الايطالية “ليجيا” للجلوس مجددا إلى طاولة المفاوضات للوصول إلي أرضية تفاهم سواء لتجديد العقد أم فسخه، خاصة بعد تهديدات الشركة الإيطالية الأخيرة والتي ستليها جلسة مع المدير الرئيس العام للشركة الغريم “جيفوفا” في أول جلسة للمفاوضات بغية الوصول إلى التعاقد مع إدارة الوفاق، وتبقى كل الاحتمالات قائمة بين إحدى هاتين الشركتين رغم دخول شركة الألبسة “فلامون” على الخط.

كما يتضمن البرنامج زيارة لمكان تربص التشكيلة بالمركز التدريبي بمدينة نيس الفرنسية والوقوف على تجهيزات وظروف الإقامة والعمل قبل ترسيم الحجز مع إدارة المركز.

الفائزون في “الطمبولا” نفد صبرهم ويهددون

لايزال الفائزون بجوائز “طمبولا” الحملة

الانتخابية الرئاسية لتدعيم الرئيس الحالي بوتفليقة والتي نظمتها تنسيقية الحملة بإشراف إدارة وفاق سطيف ينتظرون الحصول على الجوائز المتمثلة في سيارات، أداء واجب العمرة ورحلات سياحية إلى تونس، وكان المنظمون قد أعلنوا عن النتائج قبل انطلاق لقاء الذهاب من المنافسة الإفريقية بين وفاق سطيف و”ريكرياتيفو” الأنغولي  محددين 48 ساعة بعد الإعلان عن النتائج موعدا لتوزيع الجوائز حسب ترتيب الفائزين،  لكن ذلك لم يحدث إلى غاية اليوم، وأمام التأجيلات المتكررة كشف لنا عدد من الفائزين نفاد صبرهم مهددين باللجوء إلى العدالة في حالة عدم تجسيد منظمو “الطمبولا” وعودهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة