توقيف حصة''GALAXIE'' للمنشط حكيم لفقون على خلفية ابتزازه لمحافظ مهرجان أغنية الراي

توقيف حصة''GALAXIE''  للمنشط حكيم لفقون على خلفية ابتزازه لمحافظ مهرجان أغنية الراي

فيما رفض سيدعلي أكلول

، محافظ مهرجان أغنية الراي، إفادتنا بأية معلومات حول الأخبار التي راجت خلال اليومين الماضيين، المتعلقة بضلوعه  في قرار توقيف حصة:” GALAXIE” التي ينشطها حكيم لفقون على أمواج إذاعة البهجة، علمت ”النهار” من مصادر موثوقة؛ بقرار مدير إذاعة البهجة توقيف حصة” GALAXIE” التي سبق أن مسها نفس القرار لأكثر من مرة، كما تفيد أنه تعذر علينا الإتصال بحكيم لفقون للوقوف على تفاصيل وخبايا هذا القرار المفاجئ.

تناول عدد من الفنانين والعاملين داخل إذاعة البهة بشارع زبانة همسا، قرار توقيف حصة ”GALAXIE”، وقد حدث ذلك في حفل سبوع المنشطة ميليسا صاحبة برنامج ”لمة لحباب”، بحيث أفادنا أحد نجوم الحفل بخبر التوقيف الذي تم اتخاذه  نهاية الأسبوع المنصرم، وبحسب التحريات التي قمنا بها، فإن قرار التوقيف جاء بعد هجوم المنشط حكيم لفقون على محافظ مهرجان الراي سيد علي أكلول على المباشر،  عقب رفض الأخير تلبية دعوته الحضور للبلاتو بالرغم من أن أكلول أكد لنا في الإتصال الأول معه، أن الدعوة من الأساس لم توجه له، رافضا إقحام اسمه في قرار التوقيف، وفي المكالمة الثانية رفض تماما التعليق  وبطريقة غير مفهومة، خاصة وأن كل مستمعي الحصة سمعوا ما قاله لفقون على المباشر، من أنه وجه الدعوة لأكلول  لكن الأخير رفضها ولم يحضر للبلاتو.

وبالعودة لما حصل في آخر عدد قدمه حكيم لفقون من حصة ”GALAXIE”، فإن ضيفا الحصة المقررين كانا الشاب سليم السكيكدي المعروف بأغنية ”زوالي وفحل” وسيد علي أكلول، فاتصل  لفقون بالأول هاتفيا ووعده بالمجيء إلى الحصة، وبادره متسائلا إن كان أحدهم قد حذره من الحضور، فرد سليم أنه سيلبي دعوته مع مدير أعماله، ومن ثمة يحضران إلى الأستوديو، بينما  سيد علي أكلول،  قال عنه حكيم  لفقون، أنه سيظل  يتصل به ويذكره بضرورة الحضور إلى الحصة للإجابة  على أسئلته، مشيرا أنه يريد فتح ملف مهرجاني الباناف والراي مع أكلول، ولماذا نفس الوجوه التي شاركت في المهرجان الأول هي التي شاركت في المهرجان الثاني، ونقل لفقون رأيه بأن بعض الأسماء التي شاركت في المهرجانين، لم  تكن  في مستوى الحدثين، وطالب لفقون من سيد علي أكلول، أن يحضر إلى الأستوديو للرد على كل هذه الأسئلة وغيرها التي حضّرها له قائلا: ”سنظل نوجه الدعوة لك حتى تأتي”، ما اعتبره محافظ مهرجان الراي ابتزازا له، ونقلت مصادر مطلعة في شارع زبانة؛ أن محافظ المهرجان لم يسكت وكانت  له يدا طويلة في توقيف الحصة، بعد اتصاله بأشخاص نافذين  في الإذاعة الوطنية، ومن جهتنا حاولنا الإتصال بالمنشط حكيم لفقون المعروف بحواراته الجريئة  لمعرفة كواليس ما حصل، لكنه لم يكن  جريئا في الرد علينا، وبانتظار التأكد من استمرار الحصة أو عدمه هذا الأربعاء في موعدها المعروف، ثم  هل سيواصل حكيم لفقون توجيه الدعوة لأكلول للرد على أسئلته، في حال بثت حصته؟


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة