توقيف شابين تسللا للمبيت مع فتاة داخل إقامة جامعية للبنات في تبسة

توقيف شابين تسللا للمبيت مع فتاة داخل إقامة جامعية للبنات في تبسة

التحقيقات كشفت تورط طالبة وعون أمن بالإقامة

عشرات الطلبة خرجوا للاحتجاج على انعدام الأمن ودخول الغرباء

تمكنت عناصر المناوبة المركزية لشرطة أمن ولاية تبسة، ليلة الأربعاء الماضي، رفقة أعوان الأمن بالإقامة الجامعية للبنات.

من توقيف شابين في العقد الثاني من العمر غرباء عن الجامعة،متلبسين بالمبيت داخل إحدى الغرف بالإقامة الجامعية للبنات «بوقفة عبد المجيد»، بمعية إحدى الطالبات.

وقد جرى توقيف أحد المشتبه فيهما متلبسا على إثر تهديده لطالبة بالسلاح الأبيض، في حين لاذ مرافقه الثاني بالفرار قبل توقيفه من طرف الشرطة.

وتعود وقائع الفضيحة المدوية التي هزت الإقامة الجامعية المذكورة بحي الوئام بجامعة تبسة، وفق مصادر «النهار».

إلى أن الشابين المجهولين تمكنا بعد اتفاق مع طالبات بذات الإقامة، وتواطؤ أحد أعوان الأمن العاملين بالإقامة، من الدخول للإقامة الجامعية للبنات.

حاملين معهما محفظتي ظهر بها ألبسة رياضية وكل ثياب المبيت، حيث قضيا ليلتهما هناك وإلى غاية ساعة متأخرة خرج أحد المشتبه فيهما لدورة المياه.

حيث تصادف وجوده مع طالبة مقيمة هناك، تفطنت له، ليسارع إلى إخراج سلاح أبيض في محاولة للاعتداء عليها.

غير أنها صرخت وهو ما أدى إلى التسبب في حالة فوضى وذعر ليسارع أعوان الأمن إلى الموقع، أين تم توقيف المشتبه فيه وهو في حالة تلبس.

بينما تمكن الشخص الثاني من الإفلات من قبضة عناصر أمن الإقامة، بعد تسلقه الجدار والفرار تحت جنح الظلام إلى وجهة مجهولة.

وبعد إخطار شرطة المناوبة المركزية بمعية عناصر الأمن الحضري الخامس، تم التدخل وتوقيف المشتبه فيه.

وخلال استجوابه تم التعرف على هوية الشاب الفار، والذي تم توقيفه.

إلى جانب الكشف عن هوية الطالبة التي كانت بمعية المشتبه فيهما في غرفة الإقامة ليلا.

وبعد تمديد التحقيق تم الكشف عن هوية عون أمن الإقامة المتورط في تسهيل دخول الطالبين، ليتم توقيفه.

فيما خرج العشرات من الطلاب والطالبات في احتجاج على انعدام الأمن داخل الإقامات الجامعية والسماح للغرباء بدخول حرم الإقامة الجامعية المخصصة للبنات.

وقد سارعت عناصر الشرطة رفقة إطارات القطاع ومسؤوليه إلى موقع الاحتجاج، حيث دخلوا في حوار مع الطلبة المحتجين.

في انتظار الانتهاء من التحقيق الأمني والكشف عن قضايا أخرى ذات صلة، قبل تحويل ملف القضية أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تبسة.

ويذكر أن فضائح دخول الغرباء لحرم الإقامات الجامعية ليس بجديد.

حيث سبق الكشف عنه من طرف مديرة بإحدى الإقامات الجامعية «س.ش» سابقا، وأدى إلى توقيفها نتيجة كشفها عن تلك الفضائح.


التعليقات (1)

  • larbi

    لا يوجد دخان بلا نار…………………….

أخبار الجزائر

حديث الشبكة