توقيف شخصان بحوزتها أزيد من 8 كغ “زطلة” كانت مخبأة تحت الأرض بالعاصمة

توقيف شخصان بحوزتها أزيد من 8 كغ “زطلة” كانت مخبأة تحت الأرض بالعاصمة

تمكنت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بمدينة هراوة شرق العاصمة، من توقيف شخص يتاجر بالمخدرات، وفق بيان لذات السلك النظامي، اليوم الأحد.

وأوضح المصدر، أن توقيف الشاب جاء على معلومة مؤكدة تلقاها عناصر الدرك الوطني، مفادها قيام هذا الشخص البالغ من العمر 32 سنة بترويج المخدرات عبر بلديتي هراوة والرويبة.

وتم ترصد ومتابعة المسمى “ب.ع”،حيث تمت مباغتته حينما كان رفقة شريكه المسمى “ش.م” اللذان كانا على متن سيارة سياحية نوع بيجو”208″.

وأسفر الالتفتيش الأولي على حجز كمية من مادة الكيف المعالج تقدر بـ30غرام،مع حجز سلاح صيد بحري غوصي.

ومع إستمرار التحقيق وعمليات التفتيش تم الإستعانة بالثنائي السينوتقني “الكلب البوليسي” الذي مكن من العثور على كمية من المخدرات في مكانين مختلفين بمزرعة المشتبه فيه الأول.

ليتم العثور على 1 كغ من هذه المواد السامة كانت مخبئة بإحكام بكيس بلاستيكي داخل حفرة مغطاة بالتراب.

كما تم العثور على شحنة ثانية من مادة الكيف المعالج بـ7.3 كغ مخبأة بداخل دلو بلاستيكي خاص بالطلاء تم ردمها تحت الأرض بنفس المكان.

ناهيك عن إسترجاع مبلغ مالي من عائدات المتاجرة بالمخدراتن وفق ذات المصدر .

ليتم بعدها إستفاء جميع إجراءات التحقيق، وتقديم الموقوفان أمام الجهات المختصة .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة