توقيف طالب بكلية الشريعة وصديقه بتهمة تجنيد إرهابيين

توقيف طالب بكلية الشريعة وصديقه بتهمة تجنيد إرهابيين

  تمكنت مصالح الأمن مساء أول أمس الثلاثاء؛ من توقيف شابين على صلة بالتنظيم الإرهابي المسمى الجماعة السلفية للدعوة والقتال؛ أحدهما طالب جامعي يدرس علوم الشريعة بجامعة الخروبة والآخر بطال يقطنان بحي لاقلاسيار بوادي أوشايح بلدية المقرية بالعاصمة.

وبحسب مصادرالنهار؛ فإن الطالب الجامعي بنفس الكلية التي كان يدرس بها أمير كتيبة الفتح الجديدب نسيمالمدعو أبو ضرار ومن نفس الحي يتكفل بتجنيد طلبة الكلية وشباب الحي، مستغلا الفقر والبطالة لفائدة الكتيبة المذكورة التي تنشط على مستوى ولاية بومرداس.

وقد باشرت مصالح الأمن في تحريات وتحقيقات معمقة مع الموقوفين، قبل عرضهما على العدالة بتهمة الإرتباط بجماعة مسلحة تنشط خارج القانون والدعم والإسناد للأعمال الإرهابية، تجنيد شباب للإنخراط في تنظيم إرهابي.

وأشارت مصادرنا إلى الصلة الوثيقة بين الموقوفين وأمير الكتيبة الجديدب نسيم” 26 سنة المدعو أبو ضرار، باعتباره كان طالبا في نفس الجامعة التي يدرس بها الطالب الموقوف، ومن نفس الحي في انتظار كشف المزيد من المعطيات حول نشاط هذين الشابين اللذين يتراوح عمرهما بين 23 و24 سنة.

وكانت مصالح الأمن  قد توصلت قبل نحو شهر إلى معلومات دقيقة عن الهرم الجديد لإمارة التنظيم الإرهابي الجماعة السلفية للدعوة والقتال  بولاية بومرداس والعاصمة، بعد الكشف عن الأمير المعين حديثا على رأسكتيبة الفتح، وهو طالب بكلية الشريعة بالعاصمة صادر في حقه الحكم بالإعدام وفار من العدالة منذ سنة 2008 ، المعين خلفا  للإرهابي بن تيطراوي عمر، المقضي عليه من طرف قوات الأمن قبل سنة ونصف، ويتعلق الأمر بـب نسيم” 26 سنة الذي كان ينشط اجتماعات بمسجدأبو حنيفة النعمانبحي المقرية على مستوى الدائرة الإدارية لحسين داي، وله ارتباطات وثيقة بعدد من طلبة الشريعة، حيث كان ينشط في مجال التجنيد. للإشارة فإن أمير كتيبة الفتح أبو ضرار أوب نسيم، كان في حالة فرار، وصدر بشأنه أمر بالقبض بتاريخ الثامن عشر من شهر جانفي سنة 2009، بقي دون تنفيذ وفقا لمحضر الشرطة القضائية المؤرخ في الأول من شهر مارس من نفس السنة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة