توقيف عصابة تتاجر بالأسلحة والذخيرة

علمت ”النهار” من مصادر جد موثوقة، أن مصالح البحث والتحري للأمن العسكري بغيليزان، تمكنت خلال اليومين الأخيرين من تفكيك عصابة خطيرة مختصة في المتاجرة بالأسلحة الحربية والذخيرة على مستوى ولاية غليزان وما جاورها، وحجزت قطعة سلاح من نوع بندقية صيد مزودة بالمضخة، إضافة 3 مسدسات نصف آلية من نوع بيريطا وكذا 4 خزانات معبأة عن كاملها بالذخيرة الحية.

وإستنادا لذات المصادر؛ جاءت هذه العملية على إثر معلومات دقيقة وصلت لذات المصالح المذكورة سالفا، بأن شخصا يبلغ من العمر 36 سنة، يقوم بعملية بيع لأسلحة نارية، الأمر الذي جعل الجهات الأمنية المختصة تقوم بعمليات ترصد وتتبع المعني الذي تم توقيفه بالمنطقة المسماة عين الطريق بولاية غليزان، أين كان يركن سيارته أمام أحد المواقف المخصصة للسيارات، وباغتته عناصر الأمن وبعد تفتيش سيارته عثرت المصالح الأمنية على بعض العجلات المطاطية وبتفتيشها عثروا على 3 مسدسات نصف آلية من نوع بيريطا، حيث حول الموقوف إلى  مقر فرقة البحث والتحري للأمن العسكري بولاية غليزان، أين خضع للتحقيق الابتدائي من قبل الأعوان، وكشف عن هوية شركائه في عملية المتاجرة بالأسلحة النارية بدون رخصة.

حيث توصلت عناصر الأمن إلى شخصين آخرين، وحولوا للتحقيق للكشف عن مصدر هذه الأسلحة، التي يرجح أنها صادرة عن مممونين أو تجار ينشطون على مستوى المنطقة  الغربية الحدودية للبلاد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة