توقيف عنصرين من جماعة الإرهابي ‮''‬خوخي‮''‬ بخميس الخنشنة

توقيف عنصرين من جماعة الإرهابي ‮''‬خوخي‮''‬ بخميس الخنشنة

في إطار مكافحة الإرهاب وشبكات الدعم التابعة لها، حررت مصالح الشرطة القضائية لدائرة الإستعلام والأمن محضر تحقيق ابتدائي ضد المتهم المدعوخ.عبد الحكيم، الذي سلّم نفسه لقوات الأمن بتاريخ 9 ديسمبر 2009، بعد أن كان ينشط ضمن مجموعة إرهابية تحت إمرة الإرهابي المدعوخوخيبنواحي خميس الخنشنة. وقد جاء في التحقيق أنّه في بداية شهر أوت سنة 2009، ربط المدعوب. عليالإتصال بالمدعوخوخي، وعندما التقى به طلب منه المدعوب. محمدشراء بعض الضمادات، و الأدوية ليسلمها للمدعوخوخي، كما قام بشراء بعض الأحذية ليسلمها للجماعة الإرهابية، وفي أواخر شهر رمضان تنقلا رفقة المدعوف.الياس، والمدعوت. محمدعلى متن سيارة المتهم الثاني المدعوعلي.ط، الذي كان يحمل بندقية آلية. وخلال اللّقاء سأله المدعوخوخي، إن كان يحسن صنع المتفجرات ومدى رغبته في الإلتحاق بالجماعة المسلحة، وطلب منه تجهيز نفس، وبتاريخ 25 أكتوبر 2009، التقى المدعوف.الياس، وت.محمدبـخوخيبنواحي خميس الخنشنة، أين نقلهم المتهمط.عليعلى متن سيارته، حيث مكثوا بأحد الغابات والتقوا بمجموعة مسلحة، وأنزل المدعوط.عليالمؤونة، وقد تردّد على المكان عدّة أفراد مسلحة، وأنّه بتاريخ 1 نوفمبر 2009، فر المدعوف.الياس، ليلحق بهت.محمدالذي فر هو الآخر بتاريخ ٧ ديسمبر 2009 من الجماعة. وأما المتهم الثاني المدعوط.علي، فإنّه ربط الإتصال معخوخي، الذي سأله عن المدعوف.الياس، وطلب هاتفه فتنقل إليهط.عليإلى منزله، وأبلغه أنخوخييريد الإتصال به، وفعلا ربط بينهما الإتصال، كما قام بنقلهم إلى خميس الخنشلة، والتقوا بـخوخي، كما قام بنقل المؤونة إلى الجماعة المسلحة على متن سيارته أكثر من مرةكما اشترى بعض الهواتف، وسلمها لـخوخيوعند هروب المدعوخ.حكيماتصل به، أين توجه وسلّم نفسه إلى الأمن، وبعد تحويل ملف الإجراءات إلى النيابة، تم فتح تحقيق قضائي ضد المتهمين، من أجل وقائع جناية الإنخراط في جماعة إرهابية مسلحة، هي القضية التي برمجتها جنايات العاصمة أمس، والمتورط فيها كل من المتهمينخ.عبد الحكيم، والمدعوط.علي”.        



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة