توقيف مرتكب جريمـــة قتل في خنشلة أثناء محاولة فراره إلى تونس

توقيف مرتكب جريمـــة قتل في خنشلة أثناء محاولة فراره إلى تونس

أحبط، أمس، رجال شرطة الحدود العاملين على مستوى المعبر الحدودي البري بمنطقة بتيتة التابعة إداريا لبلدية بئر العاتر 140 كلم جنوب ولاية تبسة، محاولة فرار شاب يبلغ من العمر 27 سنة ينحدر من ولاية خنشلة إلى الجمهورية التونسية.

بسبب تورطه في جريمة قتل وقعت ببلدية أولاد رشاش، حيث تم إلقاء القبض عليه مباشرة فور تقدمه من أجل إتمام إجراءات العبور، أين تفطن له عون المراقبة بمجرد وضع جواز سفره في القارئ البيومتري، الذي أعطى مباشرة علامة تبين أن المعني محل نشرية بحث وطنية، ليتم إخطاره بأنه ممنوع من السفر ومحل أمر بالتوقيف الفوري. وحسب معلومات «النهار»، فإن المشتبه فيه تم توقيفه فور وضع جواز سفره في القارئ البيومتري الذي بادرت إلى استحداثه والعمل به المديرية العامة للأمن الوطني، وهو الجهاز الذي يعتبر أحد أهم الآليات المتطورة التي تعمل على السرعة والدقة في التثبت من هويات المسافرين من دون أي خطإ أو خلط في الأسماء، وذلك عقب نشرية بحث كان قد أطلقها رجال الشرطة العاملين على مستوى أمن دائرة أولاد رشاش بخنشلة بتوجيهات من النيابة، مفادها الاشتباه في ارتكاب المعني جريمة قتل وفراره إلى وجهة مجهولة، ليتم توقيفه على مستوى المعبر الحدودي أمتارا قليلة قبل أن يدخل التراب التونسي وتصبح إجراءات توقيفه وجلبه أكثر تعقيدا، وبعد استيفاء الإجراءات القانونية تم تسليمه إلى الجهة التي تطلبه، في انتظار سماعه ومواجهته بالجرم المتابع به، قبل تقديمه أمام الجهات القضائية المختصة.


التعليقات (2)

  • جزائري حر

    و الله الذي لا اله إلا هو لن تتوقف الجريمة و لن تقهر هذه العصابات الشريرة إلا بتطبيق الحد الاسلامي و هو القصاص

  • فاتح

    الله يعطيكم الصحة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة