توقيف ملازم مزيف اختطف فتاتين بتبسة

توقيف ملازم مزيف اختطف فتاتين بتبسة

تمكنت عناصر الدرك الوطني، مساء أول أمس، بمنطقة صفصاف الوسرة من توقيف ثلاثة شبان كانوا يقيمون حاجزا مزيفا

بالطريق المؤدي لبئر العاتر 09 كلم جنوب تبسة، وقد كان مع هؤلاء الشبان فتاتان تبلغان من العمر 25 و28 سنة فيما تبين بعد أنهما مختطفتان من طرف الشبان الثلاثة الذين كان أحدهم يرتدي بذلة ميدان عسكرية وعلى كتفيه شارة بمرتبة ملازم، وهو المدعو ( د.ع)27 سنة يقيم بالصفصاف، وكانت دورية الدرك الوطني قبل اكتشافها الحاجز المزيف تستطلع المنطقة في إطار عمليات التمشيط الواسعة التي تقوم بها رفقة قوات الجيش الشعبي الوطني منذ الأسبوع الماضي بسبب التو ثر الأمني الذي تعرفه هذه المنطقة في المدة الأخيرة، وفي ذلك الوقت جلبت انتباه أفراد الدرك سيارة بيضاء اللون من نوع (رونو 12) كانت متوقفة بالقرب من إحدى الأودية وبداخلها فتاتين، ليتم تطويق المكان ما أدى إلى ظهور ثلاثة شبان اتضح، فيما بعد أنهم كانوا يقومون بحاجز مزيف، ليتم القبض عليهم، فيما كانت الفتاتان داخل السيارة مكبلتين ما يؤكد أنهما لم تصلا إلى ذلك المكان برغبتيهما، وأن الشبان الثلاثة هم من جلبوهم إلى هذه المنطقة بالقوة، ليتم بعد ذلك تحرير الفتاتين ونقلهما رفقة الشبان إلى مقر فرقة الدرك الوطني بصفصاف الوسرة، حيث تم فتح تحقيق معهم لسماع أقوالهم ومعرفة الأسباب التي دفعت الشبان الثلاثة إلى التفكير في إقامة هذا الحاجز المزيف الذي كانت الفتاتان اللتان عثرا عليهما مكبلتين أولى ضحاياه، وبعد ذلك تمت إحالتهم صباح أمس الاثنين على وكيل الجمهورية لدى محكمة بئر العاتر الذي أمر بدوره بتحويل ملف القضية إلى مكتب قاضي التحقيق، وبعد الإجراءات القانونية وتحرير محضر الإحالة وجهت للشبان الذين تتراوح أعمارهم ما بين (24 و27 سنة) تهمة انتحال صفة ضابط الجيش وإقامة الحواجز المزيفة والخطف والحجز وهي التهمة التي ستقودهم إلى محكمة الجنايات، وقد أمر قاضي التحقيق بعد ذلك بإيداع المتهمين الثلاثة الحبس المؤقت في حين تم الإفراج عن الفتاتين اللتين كانتا ضحيتين في هذه الأحداث.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة