توقيف 135 «حراڤ» بينهم 7 نساء و8 أطفال في وهران وتلمسان وعين تموشنت

توقيف 135 «حراڤ» بينهم 7 نساء و8 أطفال في وهران وتلمسان وعين تموشنت

كانوا موزعين ضمن عدة أفواج

تمكنت عناصر من حرس السواحل التابعين للمجموعة الإقليمية بوهران من إجهاض مخطط إبحار سري لـ63 «حراڤ» كانوا ضمن 4 قوافل لبلوغ الضفة الأخرى من البحر الأبيض المتوسط.

وكان أول فوج من «الحراڤة» يضم 20 «حراڤ» يتواجد من ضمنهم 5 قصر و5 نساء، حيث تم رصدهم على بعد عدة أميال بحرية شمال شاطئ «كاب فالكون»، وبعده يأتي فوج كان يضم هو أيضا 20 «حراڤ» من بينهم امرأة، إلى جانب 12 «حراڤ» آخرين من بينهم امرأة كانوا ضمن فوج ثالث، أما رابع فوج فكان يضم 11 «حراڤ» من بينهم قاصر.

أين تمت محاصرتهم على بعد أميال شمال شاطئ «كاب فالكون» بوهران، حيث تم تسليمهم للجهات الأمنية المختصة بعد تحويلهم إلى اليابسة للبت في قضيتهم أمام العدالة.

وفي عين تموشنت، تمكنت عناصر حرس السواحل التابعة للمجموعة الإقليمية لبني صاف بولاية عين تموشنت من إحباط هجرة غير شرعية لنحو 38 «حراڤ» تم توقيفهم إثر عمليتين متفرقتين، على بعد أميال قليلة شمال شاطئ ساسل لذات الولاية.

أين تم توقيف الزورق الأول الذي انطلق من شاطئ مداغ وعلى متنه 18 «حراڤ» ينحدرون من ولايه وهران، فيما تم توقيف الزورق الثاني، خلال ساعات الصباح الأولى من نهار أمس، والذي كان على متنه 20 «حراڤ» ينحدرون من ذات الولاية، وانطلقوا من نفس الشاطىء.

وفي تلمسان تمكنت، في الساعات الأخيرة، المجموعة الإقليمية لحرس السواحل بالغزوات غرب ولاية تلمسان من إفشال محاولة جديدة للإبحار السري نحو أوروبا باستغلال فترة هدوء البحر، خلال شهر سبتمبر الجاري، أين كانت المصالح المذكورة على دراية بوجود مخطط يهدف من خلاله بارونات تهريب البشر إلى خوض رحلات إبحار جديدة.

حيث تجندت المصالح المذكورة من خلال تشديد الرقابة على الشواطئ المتاحة وتكثيف الدوريات، مما أسفر عن اعتراض زورقين في عرض البحر.

قبل أن تكشف عملية تطويقهما عن إحباط محاولة إبحار سرية مزدوجة لـ34 شخصا، بينهم قاصران، ينحدرون من منطقة بني صاف بتموشنت والغزوات في ولاية تلمسان، حيث كان هؤلاء مجهزين بعتاد الهجرة السرية من أطعمة معلبة ومازوت وستائر، ليتم توقيفهم على بعد أميال من ميناء الغزوات.

أين تم استرجاع القاربين المسخرين للرحلة، قبل فتح تحقيقات معمقة مع المغامرين من أجل الوصول إلى عناصر الشبكة التي نظمت رحلتهم.

قبل إحالتهم على وكيل الجمهورية لمحكمة الغزوات بتهمة الإبحار السري ومحاولة مغادرة التراب الوطني من دون رخصة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة