«توقيف 24 أجنبيا مبحوثا عنهم دوليا وتسلم 4 جزائريين أوقفوا في الخارج خلال الثلاثي الأول»

«توقيف 24 أجنبيا مبحوثا عنهم دوليا وتسلم 4 جزائريين أوقفوا في الخارج خلال الثلاثي الأول»

رئيس مكتب الشؤون القانونية وتسليم المجرمين بـ«أنتربول» الجزائر:

سجّل، خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية 2018، في إطار محاربة الجريمة الدولية ذات الطبيعة العابرة للحدود، 24 عملية توقيف لأشخاص مطلوبين من طرف البوليس الدولي «أنتربول»، عبر عدد من النقاط مثل المعابر الحدودية البرية، وذلك بموجب أوامر بالقبض، بعد تورطهم في ارتكاب جرائم خارج الحدود الوطنية، وتقدم مصالح الدول التي كانوا على ترابها ببلاغات ضدهم.

وكشف محافظ الشرطة، بويموت لطفي، رئيس مكتب الشؤون القانونية وتسليم المجرمين بالمكتب المركزي الوطني «أنتربول» الجزائر لـ النهار، خلال حضوره ندوة احتضنتها جامعة العربي التبسي بتبسة بالتنسيق مع المديرية العامة للأمن الوطني وقيادة الدرك الوطني والمديرية العامة للجمارك، حملت عنوان التعاون الشرطي في مجال مكافحة الجريمة المنظمة، عن أنه تم تسليم 6 أشخاص من جنسيات أجنبية مطلوبين من دولتي تونس وتركيا تطبيقا للاتفاقات الدولية، بينما تسلمت الجزائر 4 مواطنين جزائريين مطلوبين لديها، حيث تم تسليمهم ومحاكمتهم في عدد من المحاكم الوطنية وفقا للتشريع المعمول به.

وقد أشار ذات المتحدث إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني لم تدخر أي جهد تطبيقا وتنفيذا لتعليمات المدير العام اللواء عبد الغني هامل، في توفير كل الآليات من أجل محاربة الجريمة بمختلف أنواعها وأشكالها، مع العمل على توسيع عملية الربط بقواعد دائرة «الأنتربول» على مستوى مديريات الأمن الولائي والمنافذ الحدودية سواء كانت برية، بحرية أو جوية، وهو ما ساعد على تسجيل نتائج ميدانية ايجابية، معتبرا أن الجزائر خطت خطوات كبيرة في مجال التعاون الدولي ومحاربة الجريمة العابرة للقارات، من خلال نشاطها وبصمتها المسجلة، مع حرصها الدائم على مواكبة كل المستجدات.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة