توقيف 30 شخصا في أعمال شغب بعد نهاية مباراة «السياسي» و«لياسما» في باب الوادي

توقيف 30 شخصا في أعمال شغب بعد نهاية مباراة «السياسي» و«لياسما» في باب الوادي

فيما تم تسجيل 10 إصابات وسط أعوان الشرطة وتخريب للممتلكات

أوقفت مصالح الأمن بالعاصمة، ليلة الخميس إلى الجمعة، 30 شخصا مشتبها فيهم بالإخلال بالنظام العام وحيازة المخدرات، بعد أعمال شغب واعتداءات بعدد من شوارع باب الوادي، وقعت بعد نهاية مباراة شباب قسنطينة واتحاد العاصمة بملعب عمر حمادي ببولوغين، في إطار الجولة 15 من الرابطة المحترفة الأولى.

وخلّفت أعمال الشغب هذه التي تسببت في حالة من الذعر والخوف للقاطنين ببلدية باب الوادي، إصابة 10 من أعوان الشرطة بإصابات متفاوتة، فيما لم يتم تسجيل أية إصابات في صفوف المناصرين.

وتم تسجيل اعتداءات على ممتلكات المارة وتحطيم عدد من المركبات في اندلاع للاشتباكات قام فيها عدد من الشباب برشق أعوان الأمن وقوات حفظ النظام المكلفين بتوفير حماية أمنية مشددة لأنصار شباب قسنطينة بملعب عمر حمادي ببولوغين من أجل تفادي أي انزلاقات بعد نهاية المباراة.

وتدخّلت مصالح الأمن لإعادة الهدوء إلى عدد من شوارع وأحياء بلدية باب الوادي، بعد أن قام بعض الأشخاص بالإخلال بالنظام العام والتعدي على الممتلكات العامة، مما استدعى تدخل مصالح الشرطة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة