توقيف 41412 شخصا من بينهم 3513 قاصرا خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية

توقيف 41412 شخصا من بينهم 3513 قاصرا خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية

الضرب والجرح العمدي، السرقة، المخدرات والأفعال المخلة بالحياء أكثر القضايا تداولا

أوقفت مصالح الدرك الوطني خلال السبعة أشهر الأولى من السنة الجارية 3513 قاصرا من مجموع 41412 شخصا موقوفا، نظرا لضلوعهم في شتى أنواع الجريمة، تتصدرها القضايا المتعلقة بالسرقة بـ3998 قضية تليها قضايا الضرب والجرح العمدي بـ2549 قضية، 435 قضية فعل علني مخل بالحياء أدت إلى توقيف 139 قاصرا.
وكشف بيان صادر عن خلية الاتصال بقيادة الدرك الوطني أن القصر سجلوا أعلى نسبة في عدد الأشخاص الموقوفين لتورطهم في مختلف مظاهر الإجرام وخاصة تلك المتعلقة بالسرقة، المخدرات، الهجرة غير الشرعية، تكوين جمعية أشرار، تحطيم ملك الغير، الفعل العلني المخل بالحياء من خلال إلقاء القبض على 3513 قاصرا أعمارهم تقل عن 18 سنة وتوقيف 2040 شخصا تتراوح أعمارهم ما بين 17 و18 سنة.
وتشير الحصيلة المنجزة من طرف خلية الاتصال إلى أن مختلف مصالح الدرك الوطني تمكنت خلال هذه الفترة من معالجة 2549 قضية ضرب وجرح عمدي أفضت إلى توقيف 4118 رجلا و154 امرأة ليكون بذلك عدد الأشخاص المقوفين 4272 شخصا من بينهم 494 قاصرا أعمارهم تقل عن 18 سنة فيما تم توقيف 259 آخر تتراوح أعمارهم ما بين 17 إلى 18 سنة في الوقت الذي بلغ عدد الأشخاص الذين تراوحت أعمارهم ما بين 14 و16 سنة 1168 شخصا كما تمكنت ذات المصالح من توقيف 31 آخرا بالنسبة للأشخاص التي تقل أعمارهم عن 13 سنة
وفي ذات السياق، أفاد ذات البيان أن النشاطات المكثفة التي يقوم بها رجال الدرك الوطني للحد من الإجرام المنظم تمكنت من إحباط 144 عملية اختطاف أدت إلى توقيف 178 شخصا منهم 147 رجلا و13 امرأة إلى جانب معالجة 360 قضية تهديد انتهت بتوقيف 382 شخصا من بينهم 29 قاصرا لأقل من 18 سنة و9 آخرين أعمارهم ما بين 14 و16 سنة .
وفي إطار مكافحة التهريب عالجت فرق الدرك الوطني 2621 قضية تهريب أدت إلى توقيف 1559 رجلا و171 امرأة من بينهم 47 قاصرا و10 منهم أعمارهم تقل عن 13 سنة
وموازاة مع ذلك تمكنت ذات المصالح من توقيف 139 قاصرا من جملة 617 شخصا موقوفا من خلال تورطهم في 435 قضية فعل علني مخل بالحياء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة