تولوز وأوكسير مستعدان لدفع 3 ملايين يورو من أجل جبور

تولوز وأوكسير مستعدان لدفع 3 ملايين يورو من أجل جبور

أكدت تقرير صحفية يونانية أمس

بأن ناديي تولوز وأوكسير الفرنسيين مستعدان لدفع مبلغ ٣ ملايين يورو الذي طلبته إدارة نادي أيك أثينا اليوناني كحد أدنى للتفاوض على بيع عقد المهاجم الجزائري رفيق جبور، وقد أكدت هذه التقارير بأن نادي العاصمة اليونانية مضطر إلى بيع بعض نجومه من أجل تفادي الأزمة المالية الكبيرة التي ازدادت في اليونان مؤخرا والحل الأمثل سيكون بيع جبور وبلانكو وسيسكو لأنهم الأكثر طلبا من الأندية الأوروبية التي ستدفع مبالغ كبيرة من اجل الاستفادة من خدمات هذا الثلاثي الذي كان يوم الأربعاء الماضي تحت أعين عدد كبير من مبعوثي الأندية الأوروبية، على غرار بولتون، تولوز، أوكسير الذين يريدون الاستفادة من الظروف الصعبة التي تمر بها اليونان لاقتناص خدمات المهاجم الجزائري خاصة بعد أن ضمن نادي أيك أثينا خروجه من المنافسة على لعب كأس رابطة أبطال أوروبا الموسم المقبل عقب انهزامه في المباراة قبل الأخيرة هذا الموسم ضد المتصدر باوك سالونيك بهدف نظيف الأحد الماضي، ولميبق له سوى الصراع على المشاركة في الدوري الأوروبي في مباراته ضد الغريم التقليدي أولمبياكوس في آخر جولة ستقام يوم الأربعاء المقبل في ملعب أثينا الاولمبي في غياب النجم الجزائري رفيق جبور الذي التحق بصفوف المنتخب الوطني للتحضير لكأس العالم بعد أقل من 32 يوما من الآن.

إدارة أيك أثينا تجتمع اليوم وأوكسير الأقرب إلى ضمه

سيجتمع مساء اليوم مجلس إدارة نادي أيك أثينا بالمدرب الصربي دوسان باجوفيتش للتشاور والبحث في أهداف الموسم المقبل مثلما أعلنته الصحف اليونانية أمس، وأكدت أن هذا الاجتماع سيحدد مصير عدة لاعبين مع نادي أيك أثينا الموسم المقبل خاصة جبور الذي قد تقرر إدارة الرئيس اداميديس بيعه بعد المونديال لكي تزداد قيمته في سوق الانتقالات ولكن رغم هذا يعد نادي أوكسير الفرنسي الأقرب إلى ضم المهاجم الدولي الجزائري خاصة بعد تقدمه بعرض رسمي لإدارة الفريق اليوناني للتخلي على جبور مقابل مبلغ 3 مليون يورو للاعتماد عليه في كأس رابطة أبطال أوروبا التي سيشارك فيها الناديالفرنسي الموسم المقبل.

نادي باوك سالونيك يدخل الخط من أجله الموسم المقبل

من جهته، دخل نادي باوك سالونيك اليوناني على الخط لضم المهاجم الجزائري رفيق جبور الى صفوفه للمشاركة في الدور الأول لرابطة أبطال أوروبا الموسم المقبل، وقد تأكد ذلك مباشرة بعد نهاية مباراة الأحد الماضي بين أيك أثينا وباوك سالونيكا حيث هتفت جماهير نادي باوك باسم المهاجم الجزائريوهو ما يعد سابقة في تاريخ الكرة اليونانية المعروفة بالتنافر الشديد بين الفرق الأربعة الكبار أولمبياكوس، باناتينايكوس، أيك اثينا وباوك وجماهيرها حيث تشتد المنافسة بين هذه الفرق حتى خارج الملاعب، إلا أن حالة جبور قد تشكل الاستثناء، فبعد نهاية اللقاء قامت إحدى القنوات التلفزيونية اليونانية بمحاولة أخذ رأي جبور فيما حدث واحتمال التحاقه بنادي باوك سالونيك لكنه لم يرد عليها واكتفى بابتسامة وتوجه إلى حافلة فريقه، وهو ما اعتبرته الصحافة اليونانية ردا وإشارة ايجابيا على موافقة جبور الانضمام الى نادي باوك سالونيك.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة