توم كروز يقود الدين الجديد

توم كروز يقود الدين الجديد

إتهم الكاتب البريطاني “اندرو مورتون” نجم هوليود “توم كروز” أنه الشخصية الثانية في قيادة الطائفة الساينتولوجية

في كتابه الجديد”توم كروز – سيرة حياة غير مصرح بها” ويذكر الكتاب أن كروز مقرب كثيرا من رئيس الطائفة “ديفيد ميسكافيج” لدرجة مرافقته “كروز” خلال رحلة شهر العسل بعد زواجه من الممثلة “كيت هولمز” عام 2006 .  كما شكك الكتاب في أبوة “توم” لابنته “سورى” التي يقول الكتاب أنها ناتج عن تخصيب “هولمز” بحيوان منوي مجمد لمؤسس الطائفة و استشهد الكاتب ببعض الشواهد التي تؤكد صحة هذه الإشاعة أن “كروز” لم يسمح لأحد برؤية ابنته إلا بعد ولادتها بشهور حتى أقربائه. وتأسست الطائفة الساينتولوجية سنة 1953 على يد كاتب الخيال العلمي “رون هوبارد” بعد نقاش له مع صديق على حافة مسبح قال فيه “هوبارد” أنه يستطيع الحصول على مليون دولار بإنشائه لدين جديد، تحول النقاش إلى رهان رابح حيث تعتبر الكنيسة الساينتولوجية شركة تجارية تدر الملايير من الدولارات من خلال استنزاف أتباعها ماديا الذين يدفعون اشتراكات خيالية.
ومعروف عن الطائفة استعمالها لطرق عدوانية للدفاع عن نفسها تصل حد التصفية الجسدية.  و يعطي الكتاب انطباعا على أن “توم كروز” أنه مهلوس بالطائفة و لايرد طلبا لرئيسها الذي كان السبب في طلاقه من الممثلة “نيكول كيدمان” بعد 10 سنوات من الزواج بسبب رفضها الدخول في الطائفة و التخلي عن مذهبها الكاثوليكي.  “كروز” ليس الوحيد من المشاهير المنخرطين في هذا الدين الجديد فنجد “جون طرافولطا” و زوجته “كيلي بيرستون” و أرملة “إلفيس بريسلي” و ابنتها و العديد من الممثلين خاصة.  يعتبر المؤلف البريطاني من أشهر الكتاب المتخصصين في سير المشاهير و من بين أهم السير التي كتبها سيرة الأميرة ديانا والتي حققت مبيعات خيالية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة