تونسي يدعو الشباب الجزائري للالتحاق بصفوف الأمن الوطني في أقرب الآجال

  • دعا المدير العام للأمن الوطني، علي تونسي، الشباب الجزائري للالتحاق بصفوف الأمن الوطني لبناء دولة القانون والمشاركة في التنمية الوطنية، للقضاء على المجرمين الذين وصفهم بـ”أعداء الجزائر” الذين حاولوا تحطيم الجزائر، قائلا “على الشباب الجزائري أن يلتزم في صفوف مصالح الأمن الوطني من أجل البناء، في أقرب الآجال، ولن نتراجع أبدا”.
  • وخلال إشرافه على حفل اختتام فعاليات الأسبوع الإعلامي للأمن الوطني الذي احتضنته قاعة الرياضات بمدينة البليدة، من 20 إلى 27 نوفمبر الجاري، نهاية الأسبوع المنصرم، أشاد المدير العام للأمن الوطني بالدور الفعال الذي تلعبه الشرطة في سبيل استتباب الأمن والقضاء على المجرمين وحماية الأشخاص وممتلكاتهم، مؤكدا أن للمواطنين التزاما كاملا تجاه السلطات الأمنية والحكومية لبلوغ مزيد من التقدم، التنمية والتطور، موضحا أن توافد المواطنين، لاسيما الشباب منهم، على المعرض خير دليل على التفافه حول مؤسسات الدولة وملتزم كليا مع السلطات الأمنية.
  • وأبرز تونسي في كلمة ألقاها خلال إشرافه على تكريم عدد من الشخصيات الثورية، الدينية، الفنية والرياضية البارزة من المجتمع المدني للبليدة، أن  الإمكانات البشرية والمادية الضخمة التي وضعتها الدولة الجزائرية في سبيل ضمان أمن المواطن، بما فيها تعميم مراكز الشرطة، أتى بنتائج جد إيجابية في تجسيد التغطية الأمنية عبر كامل القطر الوطني، من خلال التواجد الفعلي والمستمر لمؤسسات الشرطة وأفرادها، مشيرا إلى أن الحكومة ستعمل على تجنيد كل الإمكانيات والعتاد العصري والمتطور لتحقيق السلم والتنظيم الداخلي.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة