تيكانوين يرمي المنشفة

تيكانوين يرمي المنشفة

أعلن فضيل تيكانوين المدير الفني الوطني لكرة القدم، عن إستقالته عشية اليوم الإثنين.

تقدم تيكانوين بإستقالته الرسمية لدى رئيس ” الفاف” خير الدين زطشي، وجرى تسويغها بـ “ظروف شخصية”، وبدا واضحا أنّ الاستقالة التي كانت منتظرة، قدّمت بطريقة تحفظ بعض ما تبقى من ماء الوجه لـ “تيكانوين” .

وأتى تنحي تيكانوين أياما بعد الفضيحة التي أفرزها بإتهامه الدولي الجزائري السابق عبد القادر حر بسرقة ملفات خاصة بـ “الفاف”.

وشهد مركز تحضيرات المنتخبات الوطنية بسيدي موسى، حالة من الفوضى إثر القبضة الحديدية التي اشتدت بين تيكانوين و حر ّ.

ويبدو أنّ استقالة صاحب 73 سنة سببها الضغط الذي تعرض له، وإلحاح اللاعب السابق للخضر حرّ على ضرورة معاقبته.

وكان المركز التقني الوطني بسيدي موسى، عاش قبل خمسة أيام على وقع فضيحة مزدوجة.

واتهم تيكانوين، اللاعب الأسبق للخضر في ثمانينات القرن الماضي، بسرقة ملفات خاصة بالفاف من مركز سيدي موسى.

واستنادا إلى ما نقله تلفزيون “النهار” على لسان الدولي السابق عبد القادر حرّ، فإنّه راح ضحية اتهامات بالسرقة.

وتابع حرّ :”كنت خارجا من مركز سيدي موسى، حين فوجئت بالمدير الفني الوطني فضيل تيكانوين يلاحقني”.

وأردف: “طلب تيكانوين من أمن المركز عدم السماح لي بالمغادرة وتفتيش حقيبتي”.

وأضاف: “لدي الشهود.. قال لهم فتشوا حقيبته، وانزعوا منه المفاتيح، والحمد لله بعد تفتيشي لم يجدوا شيئا”.

وكشف حر أنه كتب تقريرا مفصّلا عن الحادثة الى رئيس الفاف خير الدين زطشي والكاتب العام.

كما أوعز المدافع السابق لنادي جيل هندسة الجزائر، أنّه أبلغ علي فرقاني رئيس ودادية قدامى اللاعبين.

ورفع اللاعب الدولي الاسبق وعضو إداري بالمديرية الفنية التابعة للفاف عبد القادر حر، دعوى قضائية ضد تيكانوين، بتهمة القذف.

وقال حر في تصريح خص به تلفزيون “النهار”: “رفعت دعوى قضائية ضد تيكانوين لقد اتهمني بالسرقة وهذا قذف”.

وكان تيكانوين بطلا لحادثة غريبة في 16 أفريل الأخير، حيث قام تيكانوين بتسجيل حديث المدير الفني السابق توفيق قريشي !

وحصل ذلك أثناء حفل تسليم المهام بين الطرفين بالمركز التقني لسيدي موسى، ما فجّر الأمور بين الطرفين.

وقام زطشي باحتواء الموقف حينذاك.

التعليقات (0)

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة