تيليفريك تلمسان يحتجز مئات الأشخاص بأعالي لالاستي

عرفت هضبة لالا ستي

، نهار أمس، احتجاج عشرات الأشخاص أمام محطة انطلاق التيلفيريك الذي توقف في حدود منتصف النهار والنصف بدون أي إعذار لمئات الأشخاص الذين تنقلوا على متنه إلى الهضبة. حيث تجمهر المواطنون أمام مدخل المحطة مطالبين بالهبوط إلى مدينة تلمسان، خصوصا من أجل أداء صلاة الجمعة وكذا شراء الأطعمة والماء، خاصة أن هناك نقصا كبيرا في هذه المادة بالهضبة السياحية. وكادت الأمور تتطور إلى مشادات مابين المحتجين الذين كانوا مرفوقين بعائلاتهم والمشرف على تسيير المحطة الذي رد ببرودة على احتجاج المواطنين.. ماضاعف من الاحتجاج الذي لم ينته إلا بتدخل أعوان الأمن الذين بدورهم وقفوا في صف صاحب المحطة، ما دفع بالمواطنين إلى جمع التوقيعات من أجل تقديم عريضة احتجاجية إلى مديرية النقل ولائحة أخرى إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة تلمسان ضد المشرف على المحطة الذي توجه بكلام بذيء في وجه المحتجين..   وحسب ممثل المحتجين اليسدم. بفقد أكد أن الادارة لم تقم بأي إعلان لتوقيف المحطة، ماجعل المواطنين لا يهتمون للأمر. كما أن حجز المواطنين جعل العشرات يحرمون من صلاة الجمعة، وهناك عائلات برفقتها أطفال رضع بقوا لمدة 03 ساعات بدون ماء ولا طعام، ولا تغيير ملابس، خاصة أن هضبة لالا ستي لاتوجد بها هذه المستلزمات. كما أن جواب ممثل المحطة وصراخه في وجه المواطنين شوه سمعة هذه المحطة، بالإضافة إلى أن أعوان الأمن الذين من شأنهم حماية المواطن وقفوا في وجه المحتجين رغم أن المحطة لم تقدم أي إعلان سوى إعلان الإنطلاق في حدود الثامنة صباحاً والتوقف على الساعة الحادية عشر ليلا.. وسعر الرحلة بـ 20 دج.. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة