تُخرّب بيت طليقها لأنه حرمها من حقوقها

تُخرّب بيت طليقها لأنه حرمها من حقوقها

تقدم ضحية قضية الحال بشكوى ضد مجهول، تفيد بتعرض منزله الكائن بمنطقة سيدي داود، إلى الإقتحام بتكسير الأبواب ومن ثم تخريب الأثاث وتكسير أغراض أخرى، في حين شهد اختفاء عدة أجهزة. ومع انطلاق التحري، تأكدت مصالح الأمن من هوية المجرم، وهي طليقته، بموجب حكم صادر عن محكمة الأحوال الشخصية لدى محكمة دلس، على تطليق الزوجة وحرمانها من عدة حقوق. وحسب أوراق ملف قضية الحال، فإن هذه الزوجة استعانت بأخيها رفقة أشخاص مجهولين لاقتحام المنزل، من أجل الإضرار بزوجها انتقاما منه على قضية الطلاق. ومن أجل هذه الأفعال، طالب وكيل الجمهورية بتطبيق القانون ضدها، مع حفظ الحقوق المدنية للضحية الذي حصر خسائره في 50 مليون سنتيم، رغم محاولات المتهمة في الإنكار، بل وأكثر من ذلك رفعت دعوى تتابعه فيها بالقذف في حقها والمساس بشرفها وأخلاقها وقضية أخرى بدعوى الشتم والسب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة