تُعذب ''ربيبتها'' القاصر وتُجوعها طيلة 3 أشهر حتى ماتت بسعيدة

تُعذب ''ربيبتها'' القاصر وتُجوعها طيلة 3 أشهر حتى ماتت بسعيدة

تقدم والد بشكوى أمام مصالح الأمن ضد زوجته، بعد أن توفيت ابنته التي كانت تبلغ حينها 14 سنة، وأعلمه الذين قاموا بتغسيلها بوجود آثار للضرب على جسمها، كما أخبره الجيران أن أولاده كانوا يتعرضون إلى الضرب المبرح في غيابه، ليتابع زوجته حينها قضائيا، والتي وجهت الإتهام إليه بعدم تلبية حاجيات أولاده وحتى ضرب أبنائه وسوء معاملتهمحسب تصريحات المتهمليتابع هو الآخر بهذه الجناية، أين نفى كل التهم الموجهة له أثناء الجلسة، مؤكدا أنه كان يعتني بأولاده ويتناول الطعام معهم قبل ذهابه إلى العمل، وفي بعض الأحيان عند رجوعه. كما صرّحت ابنته وابنه اللذان مثلا أمام المحكمة كشهود، أنهما تعرضا إلى شتى أنواع الضرب والتجويع من طرف زوجة والدهما التي تزوجها بعد وفاة والدتهما وعاشا معها مدة ٧ سنوات، عرفا فيها معنى المعاناة، إذ إنها كانت تستغل غياب والدهما وذهابه إلى العمل وتقوم بضربهما والإعتداء عليهما جسديا، كما تجبرهما على الخلود إلى النوم قبل رجوع والدهما إلى البيت، وفي أغلب الأحيان لا تطعمهما وتمنعهما من الشكوى لوالدهما، مما أدى بشقيق الضحية إلى الهرب من المنزل متجها نحو جده. أما فيما يخص الضحية، فكانت تجبرها على النهوض أمام والدها حتى لا يشك في أمرها. كما جاء أثناء الجلسة، أن تقرير الطبيب الشرعي أكد أن الضحية توفيت نتيجة التجويع ونقص العلاج، إذ إنها لم تذهب إلى الطبيب ولو لمرة، كما أن جسمها الذي أكله الفراش، والذي أصبحت به طفحات جلدية نتيجة الإستلقاء على ظهرها لمدة طويلة قد تفوق 3 أشهر، ليؤكد والدها على أنها لم تكن تشكي له من أي أمر، وأنه لاحظ نحافتها خلال الفترة الأخيرة، وعند سؤالها أكدت له أنها متشوقة لجدتها.

ليطالب النائب العام، بتسليط عقوبة 12 سنة سجنا نافذا في حقه، بينما أدانته المحكمة بـ3 سنوات سجنا نافذا.


التعليقات (10)

  • S

    LA hawla wala kowata ila bi Lah, reveillez-vs, vous les peres qui veulent juste se marie pour votre propre interets, vous allez tous etre questionner devant ALWAHID ALKAHAR, comment ce pere idiot entre a la maison et ne sais meme pas et ne remarque meme pas si ses enfants sont heureux en bonne sante pourquoi il n essaie pas de venir a n'importe quelle heure pour voir et remarque la vrais relation de cette sorciere avec ses pauvres innocents orphelain.pour moi un pere abscent et une sorciere(belle-mere )comme ces gens la ils doivent les laisser affamee comme ces petits enfants.et cette sorciere et une criminelle elle doit passer la moitie de sa vie en prison.Les enfants sont une responsabilite et cette sorciere a accepte de se marie avec une personne qui a une charge alors pouquoi ce DHOLM. Mais il faut savoir que Allah youmhil wa la youhmil., alors pour toute les belle-mere si vous traitez ces enfants BI RYERI WAJHI HAK ne vous en faites pas il viendra le jour ou vous allez payer cela tr cher. Un petit conseil,si vous ne pouvez pas prendre cette charge ou responsabilite alors laisser la aux KOULOUB AL RAHIMA ALATI TATAKI ALLAH FI HADIHI AL NOUFOUSS AL DHAEEFA. Allah yerhamha wa yentakim mine men kana assabab.

  • amine

    كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، فالإمام راع ومسئول عن رعيته، والرجل راع في أهل بيته ومسئول عن رعتيه، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها، والخادم راع في مال سيده ومسئول عن رعيته، وكلكم راع ومسئول عن رعيته.

  • montage69

    اقولها لكم من يتزوج ثانية بعد وفاة زوجته فقد فتح على نفسه احد أبواب النار والدليل واضح وجلي هذه القصة التى نحن بصدد قراءتها.لا يمكن أن تكون زوجة الأب ملاك طاهر حتى تقوم برعاية الأولاد بل تزوجت لأغراض أخرى الكل يعلمها.أ****قوا من سباتكم يا من تلهثون وراء المتعةعلى حساب أبنائكم.

  • أبوالفداء

    هذاظلم للزوج أليست زوجته هي المتسببة في الظلم والقتل لابد أن تسلط في حقها عقوبة قاسية بل لابد أن ينظر في قضيتها بكل دققة حتى يصدر في حها القتل تعزيرا

  • دريش

    لو كان أبا حقيقيا يتصف بصفات الأبوبة لأحس بمعانات أولاده

  • أسكندر -جيجل-

    العنوان يقول أن الزوجة تعذب ربيبتها وتجوعها طيلة 3أشهر حتى ماتت، لكن الحكم كان على الزوج؟؟؟؟؟ …

  • mimou

    انها حقا جريمة يقشعر لها البدن في حق براءة مسكينةلعل المسكينة الان في النعيم عند ربها والله اعلم .رحمها الله والمصيبة اخواني ان زوجة الاب اتت اليها الجنة وهي هاربة منها.ماهو رايكم اخواني ان اعتنت الزوجة بابناء زوجها وعدلة بالمعاملة بينهم وبين ابناءها ما مصيرها في رايكم ولكن الان القتل كثير عليها لابد ان تذوق المعاناة مثل ما ضاقتها هذه المسكينةلا نتكلم اخواني عن الاب لان ليس ****ه اي صفات من الابوة وهذا دليل على انه كان يمشي تحت سيطرة زوجته ابشر ام حجر من تجوع ابنته 3اشهر وهولا يدري بل كان يدري ولا يستطيع التكلم خوفا منها اااااه من زمن قل ****ه الرجال .الله ما نسالك العا****ة والهدى.

  • Samadou

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  • هبة

    من الظالم ومن المظلوم ماهذا؟

  • الديكتاتور

    أنا أيد حكم القاضي فلو كان رجلا بحق لماإستغفلته هذه الساقطة .فالعرب قديما كان الواحد منهم يتزوج ما لا يحصى من نساء لا حبا في النساء بل أملا في الأولاد أما اليوم فضاعت الذرية أمام ضعف الرجال.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة