ثانوية عبد الحميد دار عبيد من مستغانم تترشح للفوز بجائزة المليون دولار

ثانوية عبد الحميد دار عبيد من مستغانم تترشح للفوز بجائزة المليون دولار

انطلقت عملية التصويت لإختيار المدرسة المتميزة لتحدي القراءة العربي” في دورته الثانية، بمشاركة ثانوية عبد الحميد دار عبيد من الجزائر.

وبلغت التصفيات النهائية ست مدارس ضمن مراحل التحدي المختلفة التي شاركت فيها 41 ألف مدرسة من 15 دولة عربية.
وترشح للفوز بالمرحلة النهائية ست مدارس، هي: مدرسة حسن أبو بكر الرسمية المتكاملة للغات من مصر.
ومدرسة الإمارات الوطنية من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومدرسة بنات عرّابة الأساسية من فلسطين، ومدارس الحصاد التربوي من الأردن.
ومدارس الإيمان الخاصة للبنات من مملكة البحرين، وثانوية عبد الحميد دار عبيد بولاية مستغانمم من الجزائر.
وقد قدمت هذه المدارس من خلال أنشطتها وبرامجها نموذجا لأفضل بيئة تشجع على القراءة ونشر ثقافة المعرفة في محيطها الإجتماعي.
وهذه هي المرة الأولى التي سيكون متاحا فيها للجمهور المشاركة في اختيار المدرسة المتميزة من خلال التصويت.
وسوف يتم تتويج المدرسة الأكثر تميزا بحفل “تحدي القراءة العربي”، الذي سيقام في “أوبرا دبي” يوم الأربعاء 18 أكتوبر 2017.
برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
ويمكن للناس التصويت للمدرسة المرشحة للقب “المدرسة المتميزة” من خلال موقع مشروع تحدي القراءة العربي.
http://www.arabreadingchallenge.com ،

وتستمر عملية التسجيل من الخميس 12 أكتوبر إلى يوم الأربعاء المقبل.
وسيتم تتويج بطل تحدي القراءة العربي في دورته الثانية على مستوى الوطن العربي وتكريم أوائل التحدي على مستوى دولهم.
وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز التحدي ثلاثة ملايين دولار أمريكي، من بينها مليون دولار للمدرسة المتميزة الفائزة بالتحدي.
بحيث يتم منح 100 ألف دولار لمدير المدرسة، و100 ألف دولار للمشرف المتميز.
في حين سيتم تخصيص 800 ألف دولار كمساعدات عينية وبرامج تطوير لمساعدة المدرسة على مواصلة رسالتها في ترسيخ ثقافة القراءة.
أما الطالب، بطل تحدي القراءة العربي، فسينال جائزة مقدارها 150 ألف دولار، وسيتم منح مكافآت مالية لأوائل الطلبة في دولهم.
وبلغ عدد الطلبة المشاركين في التحدي 120 طالبا أتم 60 منهم قراءة 50 كتابا.

التعليقات (0)

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة