ثغرة بـ4 ملايير تجر رئيس بلدية للتحقيق في وهران

ثغرة بـ4 ملايير تجر رئيس بلدية للتحقيق في وهران بريد الجزائر

تواصل عناصر من الفرقة المالية والاقتصادية التابعة لأمن ولاية وهران التحقيق في الثغرة المالية المقدرة بأربعة ملايير ببريد الجزائر بحاسي بونيف في وهران.

وتوصلت التحريات الأولية المباشرة في القضية إلى ورود اسم رئيس المجلس الشعبي البلدي لحاسي بونيف الذي كان موظفا قبل فوزه بالانتخابات المحلية ببريد الجزائر المذكور سابقا.

تحقيقات الفرقة المالية والاقتصادية بأمن ولاية وهران وبعد إخضاع قابضة البريد المشتبه بها الأولى إلى جانب العديد من الموظفين إلى التحقيق بعد اكتشاف الثغرة المالية المقدرة بأربعة ملايير.

التي أدلت بتصريحات أشارت خلالها إلى رئيس المجلس الشعبي البلدي لحاسي بونيف والموظف السابق بمركز البريد أين تم إخضاع منزله للتفتيش بعد أخذ اذن من وكيل الجمهورية.

علما ان قضية الثغرة المالية المقدرة بأربعة ملايير والتي تم اكتشافها هي عبارة عن تحويلات مالية كانت يتم سحبها من حسابات المتقاعدين بعد شكاوى عديدة تلقتها مصالح الأمن من قبل شيوخ تفيد بتعرضهم للسرقة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة