ثغرة مالية في بريد الجزائر بحجوط

أجلت محكمة الجنح بحجوط، الحكم في قضية اختلاس أموال عمومية من بريد الجزائر ببلدية حجوط

 
، حيث اعترف المتهم ” ق.معمر” قابض بالبريد المذكور أنه عمل منذ 1990 الى غاية 2002 كموزع بريدي بحجوط، وقد اختير من بين 25موزعا ليكرم من طرف المديرية بتيبازة لكفاءته، واستدعي من طرف المسؤولين سنة 2002 ليمنح منصب قابض بمركز بوجبرون مع تمكينه من السكن الوظيفي لأنه قاطن بمسكن قصديري، مع العلم أن المتهم مستواه الدراسي الرابعة متوسط، والمركز البريدي يفتقر لآليات العمل الحديثة من جهاز كمبيوتر وكذا النظام البريدي الآلي، ومان المتهم يقوم بعدة وظائف بريدية زد على ذلك توزيع البريد بعد الظهر، فاستغل بعض رجال الحرس البلدي عجزه، واستخرجوا حصصهم الشهرية مرتين في الشهر مع بعض المنح، ليكتشف العجز سنة 2004 والذي قدر بـ 325 مليون سنتيم، وحاول تغطيته باستغلال حسابات بريدية أخرى 

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة