ثقافة المناولة لدى أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تبقى منعدمة

طالب بوعلي عبد الرحمان

مدير الغرفة الوطنية للمناولة والشراكة، من السلطات المعنية ضرورة تنظيم سوق المناولة بالبلاد، نظرا للفوضى التي يعرفها هذا الأخير خاصة بالنسبة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مشيرا إلى أن ثقافة المناولة لدى أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة  تبقى ضعيفة جدا ومنعدمة،  مقارنة بدول المغرب العربي التي قطعت أشواطا في هذا الأخير. ودعاأمسذات المتحدث في اتصال بالنهار، كافة رؤساء المؤسسات الصغيرة و المتوسطة، إلى  تطوير سوق المناولة، خاصة وأن الحكومة تخصص سنويا غلاف مالي فاق  مليار دينار لفائدة ألف مؤسسة صغيرة ومتوسطة، مضيفا أن بعض المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أضحت تدق ناقوس الخطر نظرا لعدم اتباعها  مسار المناولة حيث أن بعض المؤسسات تضطر إلى تقليص تكاليف إنتاجها، خاصة في القطاع الغذائي والفلاحي  إلى 50 بالمائة، ما يكبد تلك المؤسسات خسائر مادية كبيرة، يضطر أصحابها إلى غلق مؤسساتهم. للإشارة فإن الجزائر من المنتظر أن تحتضن الطبعة الأولى للصالون الدولي للمناولةألجيست2009، في الفترة الممتدة من 3 إلى 6 ماي القادم بقصر المعارض.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة