ثلاثيني يقتل ابن أخته بطعنة خنجر بسبب نزاعات عائلية في وهران

ثلاثيني يقتل ابن أخته بطعنة خنجر بسبب نزاعات عائلية في وهران صورة من الأرشيف

 إهتز حي سلاناس بوهران على وقع جريمة قتل راح ضحيتها قاصر يبلغ من العمر 19 سنة لفظ أنفاسه الأخيرة باستعجالات مستشفى وهران الجامعي بعد تعرضه لطعنة خنجر وجهها له خاله في الثلاثينيات من العمر بعد نشوب مشادات بينهما.

الحادثة التي شهدها قبل قليل حي الزيتون بوهران وقعت وحسب مصادر محلية بسبب نزاعات عائلية.

الأمر الذي أثار غضب خاله الذي تدخل على الفور أين نشبت بينهما مشادات تحولت إلى جريمة قتل بعد إسدال الجاني لسلاح أبيض وجه به طعنة لابن أخته لقي على اثرها حتفه بعد تحويله إلى استعجالات مستشفى وهران الجامعي،

فيما باشرت مصالح الأمن بعد تنقلها إلى مسرح الجريمة تحقيقاتها للوقوف على ملابسات الجريمة والتوصل إلى مرتكب الجريمة بعدما لاذ بالفرار مباشرة بعد اعتدائه على الضحية قبل علمه بوفاته بالمستشفى.


التعليقات (1)

  • شخص

    من يقرأ الخبر سطحياً يظهر له أن القاتل شخص عديم الرحمة قتل ابن أخته البريء المسكين، لكن الواقع يقول أن أي جزائري (مواطن صالح) يمكن أن يقتل دون أن يشعر نظراً للضغوطات الاجتماعية الهائلة و غياب الأخلاق و الاحترام لدى الشباب ممّا يجعل الواحد إمّا يصبر (يومياً) على ما يلاقيه و إمّا يؤدي به الانفعال في لحظة غضب لارتكاب الكارثة.
    ربي يسترنا على كل حال.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة