ثلاث سنوات حبسا نافذا ضد منخرط ضمن جماعة إرهابية

ثلاث سنوات حبسا نافذا ضد منخرط ضمن جماعة إرهابية

أصدرت محكمة الجنايات

بمجلس قضاء الجزائر اليوم الأحد حكما ب 3 سنوات حبسا نافذا ضد المتهم و. أحمد المتابع بتهمة الانخراط ضمن جماعة إرهابية تنشط وسط البلاد.

و تعود وقائع القضية –حسب قرار الإحالة– إلى سنة 2005 حينما انخرط المتهم وارث احمد الساكن بحي البدر بباش جراح (الجزائر العاصمة) في مجموعة تابعة للجماعة الإرهابية التي تسمي نفسها “الجماعة السلفية للدعوة و القتال” و كانت هذه المجموعة تنشط بمنطقة الوسط بزعامة الإرهابي نزاري أكلي.

و حسب ذات المصدر فقد اعترف المتهم عبر كل مراحل التحقيق أنه تم تجنيده ضمن هذه المجموعة من طرف الإرهابي بن بريكة زكريا. و قد كلفه هذا الأخير بتدريب الشباب الذي يريد الالتحاق بالجماعات الإرهابية باعتباره أدى الخدمة العسكرية وكونه على دراية بفنون الحرب و المقاتلة.

كما كلفه عنصر أخر من نفس المجموعة و المعروف ب”أبي سفيان” بإمداد الجماعة بالمعلومات الضرورية حول تحركات مصالح الأمن و على كل مايجري بحيه (حي البدر بباش جراح) و كذا على كل ما يقال عن الجماعات الإرهابية في الجرائد الوطنية.

و قد أحصت مصالح الأمن في هذا الصدد أزيد من 68 مكالمة هاتفية بين المتهم وارث احمد و الإرهابي “أبو سفيان و أثناء جلسة المحاكمة اعترف المتهم وارث أحمد أنه كان فعلا على اتصال بأفراد المجموعة الإرهابية و أنه أمدهم بمعلومات و أنه اشترى لهم بطاقات التعبئة للهاتف النقال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة