ثلث المتسببين في حوادث المرور تقل أعمارهم عن 30 سنة

ثلث المتسببين في حوادث المرور تقل أعمارهم عن 30 سنة

 قال “أحمد نايت حسين” المدير العام للمركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرقات، اليوم الأحد، أنّ 35 في المائة من المتسببين في حوادث المرور هم شباب تتراوح أعمارهم بين 18 و29 سنة، مشيرا أنّ هؤلاء يحملون رخص سياقة حديثة تقل عن سنتين، وسجّل أنّ 25 في المائة من حوادث المرور تكون بسبب الإفراط في السرعة.

ads-desktop

ads-mobile

على هامش اليوم التحسيسي حول حوادث المرور تحت شعار “سياقة بحذر ..عطلة بلا خطر”، أفاد نايت في حديث لـ”النهار أونلاين”، أنّ هنالك وسائل تكنولوجية حديثة سيتم إستعمالها لتحسيس الشباب حول حوادث المرور للتقليل منها، مفيدا أنّ العامل الرئيسي لهذه الحوادث هو العنصر البشري خاصة وأنّ 25 بالمائة من الحوادث ناجمة عن الإفراط في السرعة، و35 في المائة من السائقين المتسببين في حوادث المرور يقلّ سنهم عن الثلاثين، ويحملون رخص سياقة حديثة تقل عن سنتين.

وأشار المتحدث، إلى أنّ النشاطات التي يقوم بها مركز الوقاية والأمن عبر الطرقات، تقوم على تنفيذ تعليمات وزير الداخلية والجماعات المحلية بهدف التقليل من حوادث المرور، خاصة وأنّ الفترة الصيفية تشهد تزايدا في عدد حوادث المرور خلال شهري جويلية وأوت بسبب العطلة الصيفية واستقطاب المواطنين للولايات الساحلية.

وأفاد “نايت الحسين” أنّه خلال الخمسة أشهر الأولى من سنة 2017، جرى تسجيل أكثر من 10 آلاف حادث مرور، ما تسبّب في هلاك 1343 شخص، غير أنّ هذه الإحصائيات تراجعت بـ 12 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من السنة الفارطة، وهذا بسبب الإجراءات الردعية والحملات التحسيسية التي يقوم بها المركز بالتعاون مع وزارة الداخلية ومصالح الأمن والمنظمات الجمعوية.

 

 

التعليقات (2)

  • نوري شباب

    إذا كان 35./. من المتسببين في حوادث المرور هم شباب ، فمعناه أن النسبة الأكبر وهي 65./.يتحمل مسؤوليتها الكبار، فلا لوم على الصغار إذا.

  • نجيب

    يعني ان 65بالمئة اكثر من 30 سنة

الإستفتاء

سوق النهار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة