ثمن الشفافية غالي يا معالي الوزير

 

قال وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين يزيد زرهوني أن سبب عدم لجوء الدولة إلى اعتماد الصناديق الزجاجية في الانتخابات الرئاسية هو سبب مالي محض مشيرا إلى أن الصندوق الزجاجي الواحد يكلف الدولة ألف دينار وهو ما سيكلف الخزينة العمومية للدولة 47 مليون دينار وهو مبلغ تعجز الدولة تحمله في الوقت الراهن، فهل تجهل وزارتنا أن ثمن الشفافية والديمقراطية غال وقد دفعت الشعوب دماءها ثمنا لذلك.   

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة