ثورة في ملعب شاكر إصابة 3 من رجال الشرطة، خسائر مادية و20 موقوفا

ثورة في ملعب شاكر إصابة 3 من رجال الشرطة، خسائر مادية و20 موقوفا

عرفت عملية بيع التذاكر المتعلقة بمباراة

 الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا ومونديال 2010 التي انطلقت في ظروف عادية خلال ساعتها الأولى، لكن وبعد مضي ساعة منالزمن اختلط الحابل بالنابل واندلعت المشادات بين رجال الأمن والجماهير التي كانت حاضرة لاقتناء التذاكر، حيث لم يهضم هؤلاء الشباب خرجة مديرالملعب الذي أكد نفاذ كمية التذاكر، والتي اعتبرت الأمر خدعة خاصة أنهم تعودوا على خرجات مماثلة من طرف هؤلاء المسؤولين.

وثارت ثائرتهم حيث بدأوا يرشقون في عناصر الأمن التي كانت متواجدة في عين المكان ما تسبب في إصابة ثلاثة منهم، كما تم تحطيم سيارة الشرطة مننوع “نيسان”.

وقد تعرضت بعض المحلات المجاورة للملعب للتخريب، كما أدت هذه المظاهرات لإصابة البعض من المارة، كما لهروب الحافلات وتحولت المحطةالمجاورة للملعب إلى صحراء قاحلة في ظرف وجيز.

من جهته، تنقل والي ولاية البليدة إلى عين المكان لمعاينة مخلفات الاشتباكات كما منح تعليمات للرفع من عدد قوات الأمن قبيل المواجهة المنتظرة يوم الاثنين.

من جانب آخر، اتصل رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم السيد محمد روراوة الذي نزال الخبر على مسامعه بسرعة البرق بمدير الشباب والرياضة لولاية البليدة، بلقاسم ملاح، وطالبه بالتحكم في الوضع بل توعده في حال وقوع أحداث مماثلة مستقبلا وهو ما جعل ملاح يتحرك للإلمام بالأزمة.

في سياق متصل، تم توقيف أزيد من 20 شابا من طرف رجال الأمن كانوا السبب وراء نشوب هاته الأحداث.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة