جئنا من أجل الثأر وكافلي زودني بمعلومات تخص المنتخب الجزائري

جئنا من أجل الثأر وكافلي زودني بمعلومات تخص المنتخب الجزائري

لم يأب مدرب المنتخب الزامبي

“هرفي رونار”، بمجرد أن وطأت قدماه أرضية مطار هواري بومدين الدولي، إلا مواصلة التصريحات الاستفزازية، حيث بدى جد واثق ومغرور عندما صرح أن الهدف من قدومه للجزائر هو الثأر من المنتخب المحلي الذي عاد بكامل الزاد من زامبيا، كما فاجأنا بتلقيه معلومات تخص “الخضر” من المدرب السابق للمنتخب الوطني جون ميشال كافالي على هامش المباراة الودية التي خاضها أمام نادي نيم الفرنسي خلال التربص التحضيري الذي أجراه المنتخب الزامبي. 

بداية، كيف وجدتم أجواء الاستقبال بالجزائر ؟

أظن أن ظروف الاستقبال كانت في المستوى على العموم، كما أن الطقس الجميل الذي وجدناه في الجزائر يبعث على الارتياح كذلك.

كيف يرى رونار مواجهة المنتخب الزامبي بنظيره الجزائري بعد غد (الحوار أجري أمس) بملعب البليدة ؟

أقل ما يقال عن مباراة يوم الأحد أنها صعبة وصعبة للفريقين، الحذر منها مطلوب لكلا المنتخبين ولكن كما هو معلوم في كرة القدم فإن الأولوية دائما للفريق الذي يستضيف خصومه بأرضية ميدانه وأمام أنصاره، لكن عامل المفاجأة يبقى دائما واردا في مثل هذه المباريات.

إذن ما هو الهدف من تنقلكم لمواجهة المنتخب الجزائري ؟

بالنظر لنتيجة الذهاب التي انهزمنا فيها بعقر ديارنا بنتيجة هدفين دون رد، فإن هدفنا واضح وهو الثأر بطبيعة الحال والعودة بنتيجة ايجابية إلى زامبيا.

تبدو دائما متفائلا من خلال تصريحاتك.

بطبيعة الحال متفائلين لأن كرة القدم تطلب منا دائما أن نكون متفائلين وتجنب الخوف الذي يعتبر من بين العوامل المؤدية للهزيمة، ولهذا تجدني دائما أدلي بالتصريحات التي تصب فيمصلحة المنتخب.

ماذا عن التربص التحضيري الذي أجريتموه بفرنسا والتعادل السلبي مع نادي نيم الفرنسي ؟

التربص التحضيري الذي أجريناه بفرنسا لم يكن ناجحا مائة بالمائة بالنظر لغياب 7 عناصر عن التشكيلة الأساسية التي لم تمنح لها تأشيرة دخول التراب الفرنسي ، أما عن التعادل السلبي المسجل مع نادي نيم الناشط بالدرجة الثانية أظن أنه ليس معيارا لقياس مستوانا الذي يتزامن مع مواجهة المنتخب الجزائري الأحد القادم.

أكيد أنكم التقيتم المدرب جون ميشال كافالي المدرب السابق للمنتخب الوطني وتحدثتم عن مباراة الغد ؟

صحيح، لقد جمعني حديث مطول مع كافالي على هامش اللقاء الودي الذي جمعنا بنادي نيم وتبادلنا أطراف الحديث بخصوص لقاء الغد وكذا حظوظ المجموعة الحالية في اقتطاعتأشيرة التأهل للمونديال وكأس إفريقيا.

وهل أعطاك معلومات إضافية تتعلق بالمنتخب الجزائري باعتباره أشرف على تدريب المنتخب الجزائري قبل أن يخلفه المدرب الحالي رابح سعدان ؟

لا أكذب عليك إن قلت لك أن كافالي أكد لي حتي الخطة التي سيوظفها المدرب سعدان  والمتمثلة في 3-5-2 باعتبارها فعالة، والتي استطاع أن يحقق بفضلها انتصارين متتالين ويمكنك رؤية حتى التشكيلة التي سنواجهها بالأسماء (سحب من جيبه ورقة تضم خطة 3-5-2  وتضم أسماء نفس العناصر التي واجهت المنتخب الزامبي في مباراة الذهاب).

حسب رأيك، وبكل موضوعية، ما هي المنتخبات المرشحة لنيل التأشيرة الوحيدة المؤدية لمونديال جنوب افريقيا ؟

في نظري ورقة المونديال سيتنافس عليها المنتخبان الجزائري والمصري، ولهذا أنا أعطي أولوية التأهل للجزائر بنسبة 60   فيما أرشح المصريين بنسبة 40   الباقية.

هل ترى أن المنتخب المصري قادر على العودة بكامل الزاد غدا عند مواجهته لرواندا؟

كما سبق وقلت لك، فإن هذه الجولة مفتوحة على كل الاحتمالات وستحدد نتيجتها بنسبة كبيرة مصير كل منتخب وحظوظه، ولهذا فإن المنتخب المصري قادر على العودة بنتيجة ايجابية كما هو معرض لتلقي هزيمة على يد الروانديين

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة