جاءت إلى الدنيا منذ أكثر من شهر … الرضيعة شفاء تستنجد بأهل البر لإزالة ورم في الرأس

جاءت إلى الدنيا منذ أكثر من شهر … الرضيعة شفاء تستنجد بأهل البر لإزالة ورم في الرأس

يناشد والد البرعم الملاك شفاء عطار، القاطن بحي المرجة بمدينة تبسة، السلطات المحلية وأهل البر والإحسان لإنقاذ ابنته التي جاءت إلى الوجود يوم 18 جوان الماضي تحمل ورما كبيرا على الجهة الخلفية للرأس. وحسب والد البنت، الذي فتح قلبه لـ “النهار”، فقد تم توجيهه عقب خروج البنت من المستشفى إلى إحدى العيادات الخاصة بمدينة تبسة، غير أن تكاليف العملية تفوق الـ 10 ملايين سنتيم وهو الأمر الذي حال دون إجرائها، خاصة وأنه عاطل عن العمل ورب أسرة تتكون من 5 أفراد، ومع مساعيه المتكررة مع مستشفى تبسة تم تحويلها إلى المستشفى الجامعي بعنابة، وبعد المعاينة طلب منه تقديم ملف طبي للبنت وهو ما كان بالفعل ليعود إلى المستشفى للمرة الثالثة حاملا ملاك في يوم حار وعلى مسافة طويلة تربط بين تبسة وعنابة فسلم لهم الملف يوم 13 جويلية وبدل إجراء العملية طلب منه الانتظار إلى وقت لاحق لم يحدد بعد بناء على عدم وجود أماكن شاغرة. وحسبه، فإن الورم يعرف انتفاخا كبيرا من يوم إلى آخر مما حول حياة العائلة إلى معاناة حقيقية خاصة الأم التي حرمت من النوم كرها وطوعا للسهر على رعاية فلذة كبدها. ويناشد والد البنت عطار محمد الصالح كل الخيّرين والسلطات المحلية لإنقاذ الملاك شفء وأملنا أن يجد أذانا صاغية وقلوب رحيمة للتكفل بالبنت التي هي بأمس الحاجة للمساعدة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة