جاء من العاصمة خاطبا فوجد نفسه مسجونا‮!‬

جاء من العاصمة خاطبا فوجد نفسه مسجونا‮!‬

أدانت محكمة الجنح في سوق اهراس في جلستها المنعقدة نهار أمس،

 المتهم ”م.ف”، البالغ من العمر 37 سنة، والذي يشتغل كعامل يومي وينحدر من الجزائر العاصمة، بالحبس النافذ لمدة ستة أشهر، مع مصادرة المحجوزات، على خلفية تورطه في تهمة حيازة المخدرات من أجل الإستهلاك، سلاح أبيض وقارورة غاز مسيلة للدموع. وتعود وقائع هذه القضية إلى بداية الشهر المنصرم، عندما تم توقيف هذا المتهم في حاجز أمني بمدينة سوق أهراس، وعند إجراء عملية التفتيش الإعتيادية من طرف عناصر الأمن، تم العثور على كمية من المخدرات داخل السيارة وكذا سلاحا أبيض وقارورة غاز مسيلة للدموع، ليلقى القبض عليه، ليودعه القاضي الحبس المؤقت بعد مثوله. وعن تصريحات المتهم أمام الضبطية القضائية، قال إنه جاء من الحراش بالجزائر العاصمة على متن سيارة أجّرها من وكالة خاصة، وانطلق مباشرة إلى سوق اهراس من أجل مقابلة أهل فتاة لتحديد موعد خطبتها، لكن فرحته لم تكتمل بعد إلقاء القبض عليه، وحسبه، فإن تلك المحجوزات ليست له، وقد طالبت النيابة بتسليط عقوبة عام حبسا نافذا لتنطق هيئة المحكمة بحكمها سالف الذكر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة