«جارديني» وعمال بمستوى ابتدائي ومتوسط يتحولون إلى إطارات عليا في ميناء وهران

«جارديني» وعمال بمستوى ابتدائي ومتوسط يتحولون إلى إطارات عليا في ميناء وهران

تحقيقات الفرقة الاقتصادية والمالية تكشف عن ملفات فساد وسوء تسيير

أسفرت تحقيقات الفرقة الاقتصادية والمالية التابعة لأمن وهران في الملف الشائك المتعلق بالطرق المشبوهة في التوظيف بمؤسسة ميناء وهران.

واستفادة أشخاص ليس لديهم مستوى تعليميا عاليا من ترقيات في المناصب، مع إقصاء ذوي الشهادات العليا لشغل منصب إطارات بذات المؤسسة، عقب تعليمة نيابية صادرة عن محكمة وهران.

وهي القضية التي تم الكشف عنها مباشرة بعد فضيحة 701 كلغ من الكوكايين، التي تم حجزها بباخرة «فيقا مركوري» البرازيلية وعلى متنها حمولة لحوم مجمدة، خلال شهر ماي الماضي.

، حيث توصلت التحقيقات التي باشرتها عناصر ذات الفرقة إلى تعيين إطارات بمديرية مؤسسة الميناء تمت ترقيتهم إلى رتبة 24 وهم يتمتعون بمستوى تعليمي متدني لا يتعدى المتوسط، في حين تم إبقاء مهندسين وذوي شهادات جامعية عليا في الرتبة 18.

حيث ارتكزت التحريات على رئيس لجنة المشاركة على مستوى الميناء الذي تم تعيينه سنة 2006 كبُستاني بمستوى الثالثة متوسط، ليحول لشغل منصب بمجال الكهرباء كونه متحصلا على شهادة مهنية في الاختصاص، ثم كمؤشر سنة 2008، ليُرقى سنة 2010 إلى منصب رئيس مصلحة ثم بعدها مباشرة سنة 2014 إلى منصب رئيس لجنة المشاركة برتبة 24.

وهو نفس التعيين في مناصب عليا الذي استفاد منه بناء بمستوى ابتدائي، الذي تمت ترقيته إلى رئيس قطاع الشحن على مستوى مؤسسة الميناء التي اهتزت، مؤخرا، على جملة من الفضائح، بالإضافة إلى قضية الحال التي كشفت تحقيقات مصالح الأمن فيها عن تورط إطارات في تزوير شهادات ومحررات رسمية.


التعليقات (2)

  • fakou

    c’est partout pareil, c’est pour cela que rien ne marche et que c’est bloqué partout à cause d’individus sans aucune compétence .

  • مهدي

    «جارديني» وعمال بمستوى ابتدائي ومتوسط يتحولون إلى إطارات عليا في ميناء وهران…

    الرجاء من قناتكم التحقيق المباشر و الاشارة الى أن نفس الشيء يحدث حاليا في وكالة باتنة للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء (CNAS BATNA)
    حيث أنه و على سبيل المثال فقد تم مؤخرا ترقية حراس ليليين من دون مستوى الى رتبة رئيس مركز دفع في حين تم طمس موظفين آخرين يحملون شهادات و ذو كفاءة.
    و قد تكتشفون ما هو أدهى و أمر من ذلك.
    الخلاصة: يسألونكم عن سبب أزمة صندوق الضمان الاجتماعي فقل لأنه في أيادي غير كفؤة و غير آمنة.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة