جامعة الوادي تكرم بعض نجبائها قبل ظهور نتائجهم

كرمت إدارة

المركز الجامعي بالوادي بحر الأسبوع الماضي الطلبة الأوائل على مستوى كل الدفعات المتخرجة بمختلف معاهد المركز هذا العام في حفل غابت عنه ـ على غير العادة ـ السلطات المحلية وأبرز الوجوه والشخصيات البارزة محليا، الحفل المذكور كان سيكون عاديا ـ حسب بعض المتتبعين ـ لو تريثت إدارة المركز الجامعي قليلا إلى غاية ظهور كل نتائج الطلبة عبر مختلف المعاهد التي يتشكل منها المركز المذكور، لكن الذي أثار حيرة ودهشة الكثير من الطلبة والأساتذة والإداريين على حد سواء هو تكريم أحد المتخرجين على رأس دفعة قسم من الأقسام قبل أن تتضح الصورة في هذا القسم بشكل واضح حول من سيكون على رأس قائمة دفعته إلا أن إدارة المركز الجامعي بالوادي كرمت أحد طلبة قسم العلوم التجارية على أنه على رأس الدفعة التي ستتخرج هذه السنة من القسم المذكور وذلك قبل أن تحسب معدلات طلبة هذا القسم التي تدخل ضمنها نقطة مذكرة التخرج ذات المعامل “5” مما يعني أن المعدلات قد تتغير رأسا على عقب عند احتساب هذه النقطة ذات المعامل القوي، وهو ما قد يعني أن الطالب الأول في دفعته قد يتغير بهذه الطريقة، مما دفع بالعديد من الطلبة والأساتذة والإداريين إلى استغراب إصرار إدارة المركز تكريم الطلبة النجباء في هذا الوقت وعدم انتظار ما ستسفر عليه معدلات طلبة قسم العلوم التجارية، وقد أرجع بعض هؤلاء السبب في ذلك لكون إدارة المركز الجامعي أرادت إنهاء السنة الجامعية قبل انتهائها، والتفكير هذه المرة في رحلة الصيف بعد انقضاء رحلة الشتاء ـ كما علق أحد إداريي المركز الجامعي ـ باعتبار أنه من المتوقع أن يناقش طلبة قسم العلوم التجارية مذكراتهم الثلاثاء المقبل، في حين أرجعه بعضهم الآخر إلى أن إدارة المركز أرادت إحراج إدارة معهد العلوم الإقتصادية والتجارية وعلوم التسيير لأنها لم تحسن التصرف والتعامل مع الإضراب الذي اجتاح المعهد قبل وبعد العطلة الربيعية، أم هو انتقام ذكي للإدارة من الطلبة ـ كما رأته أطراف أخرى ـ على هذا التأخر نتيجة الإضراب الذي خاضه الطلبة سابقا وشل معهد العلوم الإقتصادية والتجارية وعلوم التسيير بالكامل لمدة قاربت الـ 50 يوما.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة