جباري هو من قتل بليمام وعليه الإبتعاد عن طريقي وإلا

جباري هو من قتل بليمام وعليه الإبتعاد عن طريقي وإلا

نفى رئيس مولودية وهران الطيب محياوي، اعتدائه على رجل أمن خلال المواجهة الأخيرة التي جمعت فريقه أمام أهلي برج بوعريريج، وذلك خلال الندوة الصحفية التي عقدها بمقر الفريق أول أمس. كما تحدث محياوي عن بعض ”العراقيل” التي تعترض سبيل فريقه، مشيرا إلى أن الحكام يسيرون لقاءات فريقه بكثير من الحيل لعرقلة نتائج المولودية، متهما مرة أخرى جباري بالكولسة للإطاحة به، ومطلقا تصريحات جد خطيرة قائلا ”إن جباري الذي قتل بليمام بالغصة لن يقدر عليّ، وأنصحه بالإبتعاد عني وعن المولودية، هذا أفضل له…”.

قمت بفض النزاع ولم أعتد على الشرطي

وقال محياوي- الذي حضر الندوة رغم وفاة شقيقته في نفس اليوم- أنه لم يعتد على الشرطي ولم يصفعه ”بل حاولت فض النزاع الذي حدث بين الشرطي والرجل الذي كان يرافقني، وهو مدير الأمن الجديد لشركة مولودية وهران” على حد قوله، مضيفا أن كل ما ألصق به من تهم ما هو إلا محاولة لزعزعة الفريق من طرف الرئيس السابق يوسف جباري، ”فأحسن طريقة في نظر جباري لضرب المولودية هو استهداف رئيسها”.

”منع مرافقي من الدخول جاء بإيعاز من جباري”

وفي تفسيره لهذه العلاقة غير الواضحة بين ما حدث وبين الرئيس السابق يوسف جباري، قال محياوي أن مهمة رجل الأمن محل الحديث تقتصر على حماية الحكام فقط، متسائلا عن سبب رفض دخول مرافقه إلى غرف حفظ الملابس رغم أنه دخل دون أي مشكل في مواجهة شبيبة القبائل التي سبقت مواجهة البرج، جازما أن ما حدث يحمل بصمات جباري.

”رجال الأمن يحرمون المولودية من مداخيل معتبرة”

وفي هجمة مباغتة، قال محياوي أن رجال الأمن يحرمون إدارة المولودية من قيمة مالية معتبرة خلال المواجهات، من خلال دخولهم مجانا إلى الملعب واصطحاب عدد كبير من المقربين منهم، وهو ما يجعل عائدات اللقاءات ضعيفة جدا ولا تسمح بتسيير فريق بحجم المولودية هو في حاجة ماسة إلى رأس مال كبير لسد نفقاته.        


التعليقات (1)

  • بقيري بن صابر

    كنت في الملعب حين ضرب الشرطي بالكف أمام الملئ، و ما فضح ذالك هتفات الجمهور … و ذلك لكسب ثقة المناصرين

أخبار الجزائر

حديث الشبكة