جثة الإرهابي “مضمون عبد الناصر” لا تزال بمصلحة حفظ الجثث بتيزي وزو

أفاد مصدر عليم لـ “النهار”،أن جثة الإرهابي “مضمون ناصر” المدعو بعبد الناصر

 

لا تزال قابعة في الدرج السفلي لمصلحة حفظ الجثث بالمستشفى الجامعي نذير محمد بعاصمة ولاية تيزي وزو، وهذا نظرا لعدم تسوية الوثائق المتعلقة بوفاته،علما أن أسرته ممثلة في والده، والدته، وشقيقته، كانوا قد ألقوا عليه النظرة الأولى صبيحة السبت المنصرم بذات المصلحة، للاشارة أن “مضمون عبد الناصر” المنحدر من قرية بومهالة، ببلدية سيدي نعمان (تيزي وزو)، بلغ من العمر 34 سنة، والتحق بالنشاط المسلح سنة 1995 .

ويعد آخر الإرهابيين المشاركين والمدربين لعملية اغتيال معطوب الوناس (25 جوان 1998)، وقضي عليه ليلة الثلاثاء المنصرم، الموافق ل3 مارس في كمين للجيش الوطني الشعبي، بمنطقة بوخالفة الواقعة بمخرج ذات  الولاية.

 علما أن  الكمين المحكم جاء بعد اتفاق جرى بين مصالح الأمن، وإرهابي تائب سلم نفسه مؤخرا، خفية ودون أن تعلم به الجماعات الإرهابية، إن توجه الى بني دوالة، وهو مكان تمركز ابن دشرته” مضمون عبد الناصر”، مموها إياه وتمكن من إقناعه  بضرورة التنقل وتغيير المعقل، كما أن هذا الأخير (القتيل) كان  قرر ملاقاة عائلته بمسقط رأسه (مهالة)، وفي  السياق ذاته، واستنادا لمصادر “النهار”، فإن الإثنين تنقلا سيرا على الأقدام إلى غاية التقاء “عبد الناصر” وجها لوجه مع عناصر الجيش، التي أمرته بتسليم نفسه إلا أنه رفض ذلك، وكان السبّاق لإطلاق النار من رشاشه من نوع كلاشينكوف، فكان رد الجيش باتجاهه، فيما لم يصب رفيقه بأي أذى.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة