جحيم مغاربي بسبب قرارات سياسية!

يعاني عدد كبير من الرعايا التونسيين في الجزائر من تبعات قرار أصدره سنة 1986 الرئيس السابق الحبيب بورقيبة

والذي بادلته الجزائر في إطار المعاملة بالمثل سنة 2001 والذي يلزم الرعايا الجزائريين والتونسيين بمنع من العمل وتجديد رخص العمل كل ثلاثة أشهر وجوبا. هذا الوضع يكشف حقيقة الفشل الذي وقعت فيه حكومتي البلدين في تجاوز التصريحات الرسمية المتفائلة حيث تخفي القرارات الإدارية المطبقة فعليا نكسة كبيرة لرجل السياسة الذين وضعوا الشعوب المغاربية أمام الجحيم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة