جدد تأكيده أنه لم يفكر يوما في ترك مرسيليا…زياني: “عدت إلى مستواي بفضل المنتخب الوطني”

جدد تأكيده أنه لم يفكر يوما في ترك مرسيليا…زياني: “عدت إلى مستواي بفضل المنتخب الوطني”

قال المهاجم الدولي الجزائري لنادي أولمبيك مرسيليا، كريم زياني، أن مشاركته مع المنتخب الوطني في التصفيات المزدوجة لكأس إفريقيا وكأس العالم 2010 هي السبب الرئيسي الذي جعله يستعيد مستواه المعهود الذي فقده طيلة الموسم الماضي.
وصرح زياني لأحد المواقع الفرنسية أمس: “أظن بعد مشاركتي مع المنتخب الوطني في المباريات التي لعبناها في شهر جوان المنصرم، حقيقة أنني عشت موسما صعبا في مرسيليا، والجميع يؤكد أنه بداية الموسم الحالي عرفت عودتي إلى سابق عهدي، رغم الإصابات التي تعرضت لها بسبب سوء الحظ”.
وأضاف زياني: “تكلمت مع مدربي إيريك جيريتس، لأنني كنت أود معرفة ما إذا كان في حاجة إلي، وأكد لي ذلك من خلال منحي الفرصة، وهكذا أصبحت الكرة في مرماي، وعلي أن أثبت له أنه محق عندما أبدى ثقته في إمكانياتي”.
وأوضح متوسط ميدان السابق لنادي سوشو الفرنسي، أنه لم يفكر يوما في الرحيل عن مرسيليا، وأنه وجد ما كان يبحث عنه في هذا الفريق: “من الناحية البدنية، أتحسن من يوم لآخر، والظروف في الفريق حاليا تشجعني على العمل للتقدم إلى الأمام”.
ووافق زياني رأي مدربه البلجيكي بمنح الفرصة لجميع العناصر في المباريات الرسمية، نظرا لعجز المدرب عن اللعب بنفس التشكيلة كل ثلاثة أيام قائلا “شخصيا، لعبت أربعة مباريات لحد الآن، وأتفهم المدرب إذا أراد أراحتي في مباراة السبت، أين سنستقبل سوشو، فريقي السابق، الذي لم يبق منه سوى أفولابي وبيتو”.
وعبر المهاجم الجزائري عن رغبته في أن يلعب فريقه الأدوار الأولى في بطولة الموسم الحالي في فرنسا، مشيرا إلى أن الجميع مصمم على تفادي سيناريو الموسم المنصرم، كما أشار إلى أن السياسة التي ينتهجها المدرب والتي يعتبرها البعض قاسية نوعا ما هي في صالح الفريق بصفة عامة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة